الرئيسيةمسؤولية اجتماعية

شركة زين مستمرة في دعم جهود مكافحة كورونا

بالتنسيق مع وزارة الصحة ومركز الأزمات

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – أكدت شركة زين الأردن استمرار مساهماتها ودعمها للقطاع الصحي في المملكة وتحديداً الجهود التي تُبذَل لمكافحة جائحة كورونا، من خلال التنسيق مع وزارة الصحة والمركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات ومختلف الجهات ذات العلاقة لتكون سنداً لهذه الجهود في سبيل عودة الحياة إلى طبيعتها وتعافي المجتمع من هذا الوباء.

وواصلت الشركة تعزيز الكوادر الصحية وفرق التقصي الوبائي بمئات خطوط الاتصال واشتراكات وأجهزة الإنترنت المجانية المستخدمة في عمليات إدخال البيانات ونتائج الفحوصات التي يتم إجراؤها في مختلف مراكز الفحص التابعة لوزارة الصحة في كافة أنحاء المملكة، وذلك إيماناً من الشركة بضرورة تسخير كافة الإمكانات وتكاتف الجهود في مثل هذه الظروف التي تحتم الوقوف من قبل الشركات والمؤسسات في سبيل التعافي من هذا الوباء.

ويأتي ذلك في الوقت الذي باشرت فيه عيادة زين المجانية المتنقلة عملها في محافظة المفرق كمركز للتطعيم ضد فيروس كورونا، حيث خصصت الشركة عيادتها المتنقلة والمجهزة بالكامل لتكون محطة متنقلة لإعطاء لقاحات كورونا في المناطق النائية التي يواجه قاطنوها صعوبات في الوصول إلى مركز صحي أو مستشفى من المعتمدة لإعطاء اللقاحات، حيث أقدمت زين على هذه الخطوة في سبيل التسهيل على المواطنين لا سيما المرضى وكبار السن والأشخاص من ذوي الإعاقة، وللتشجيع على تلقي اللقاح في سبيل الوصول إلى المناعة المجتمعية، في الوقت الذي قاربت نسبة التطعيم بين موظفي زين الـ100%.

وكانت شركة زين من أوائل الشركات في المملكة التي بدأت بمبادراتها مع بداية جائحة كورونا في شهر آذار من العام الماضي، وذلك في إطار مسؤوليتها تجاه المجتمع واستكمالاً لدعمها المستمر للقطاع الصحي، حيث قدّمت 24 سريراً طبياً لمستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي في محافظة اربد، بالإضافة إلى 146 ألف دينار أردني قدمتها زين لإنشاء وتجهيز قسم للعزل العلاجي المتخصص في مدينة الحسين الطبية وذلك ضمن مبادرة “همتنا”، حيث يحتوي القسم على 18 غرفة عزل علاجي متخصصة، كما حركت الشركة عيادتها المجانية المتنقلة إلى منطقة البحر الميت حيث تواجد المواطنون الخاضعون للحجر صحي آنذاك، ووضعتها تحت تصرّف الخدمات الطبية الملكية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى