الرئيسيةمسؤولية اجتماعية

أمنية تُطلق برنامجها الخاص للعمل التطوّعي وتحث موظفيها على الانخراط والمشاركة في خدمة المجتمع

بالتعاون مع منصة "نَحْنُ"- المنصة الوطنية لتطوّع ومشاركة الشباب

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – تأكيداً منها على أهمية العمل التطوّعي وأثاره الإيجابية المتعددة على الأفراد والمجتمعات، حثّت شركة أمنية موظفيها وأعضاء فريق أمنية للشباب على الانخراط في برنامج العمل التطوّعي الذي أعلنت عن إطلاقه بحُلّة جديدة بمناسبة اليوم الدولي للعمل الإنساني.
ويعتبر برنامج العمل التطوّعي هو واحد من أبرز وأهم روافد “أمنية الخير”، المظّلة الرئيسية لبرامج المسؤولية الاجتماعية للشركة، وأداة من أدوات تعزيز قيم التواصل والعطاء والتكاتف بين أفراد المجتمع الواحد، وإلهام الشباب وإعدادهم ليصبحوا أعضاء منتجين وفاعلين داخل مجتمعاتهم، إضافة إلى تمكينهم في الإعداد لمهنِهم المستقبلية.
ويشمل البرنامج الذي أطلقته أمنية والذي يسهم بدوره في تحقيق أهداف إضافية من أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة وخصوصاً تلك المعنية بالقضاء على الفقر والجوع وتحسين الصحة والتعليم، قائمة موسعة من الشركاء الاستراتيجيين من المؤسسات والمنظمات العاملة في مجال خدمة المجتمع وأبرزها؛ منصة نوى الإلكترونية – إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد، ومنصة “نَحْنُ”- المنصة الوطنية لتطوّع ومشاركة الشباب، والتي تم إطلاقها بالشراكة بين “نوى” ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” بالشراكة مع مؤسسة ولي العهد وبالتعاون مع وزارة الشباب، والتي سيتم من خلالها التنسيق مع شركاء أمنية الاستراتيجيين لإقامة أعمال تطوّعية مجتمعية مثل: تكية أم علي، والهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، ومركز الحسين للسرطان، ومبادرة همتنا، ومبادرة العجلات الخضراء، وصندوق الأمان لمستقبل الأيتام، إضافة إلى الجمعية الوطنية للتوعية الصحية، وغيرها من المؤسسات التي ستساعد الشركة على تحقيق أهداف هذا البرنامج النوعي.
وفي هذا الصدد، أعربَ الرئيس التنفيذي لشركة أمنية، زياد شطارة، عن سعادته بإعادة إطلاق برنامج العمل التطوّعي الخاص بشركة أمنية وبحلّته الجديدة وقال: “سيُرسّخ هذا البرنامج المُميز الصورة الحضارية والإنسانية المشرقة عن أمنية وسيُعزز من مكانتها الرفيعة التي تحتلها كشركة اتصالات وطنية مُلتزمة تجاه مختلف فئات المجتمع وتسعى جاهدة بالتعاون مع المؤسسات الوطنية الأخرى للمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة”.
وحثَّ شطارة جميع موظفي أمنية وفريق أمنية للشباب على المشاركة في هذا البرنامج والانخراط في المبادرات الاجتماعية والإنسانية التي تنفذها وتتبناها الشركة، مشيراً إلى آثار العمل التطوّعي على المجتمع والفئات المهمشة والأقل حظاً وعلى المتطوّعين أنفسهم.
ولفتَ شطارة، إلى أن برنامج العمل التطوّعي، سيعمل على تطوير مهارات الموظفين الراغبين بالانضمام والمشاركة فيه، إلى جانب إتاحة الفرصة لهم لتوظيف قدراتهم وخبراتهم في خدمة المجتمع، وبما يُعزز من تطوير الذات وبناء الشخصية، وتمكين القيادات الشبابية وإعدادهم لوظائفهم المستقبلية والمساهمة في مجتمعاتهم.
وأثنى شطارة على دور فريق أمنية للشباب الذي تأسس قبل 7 أعوام، وأصبح اليوم جزءاً لا يتجزأ من الأنشطة والفعاليات المختلفة التي تقيمها الشركة، وخاصة التطوّعية منها لما لها من دور بارز في تعزيز القيم الإنسانية والاجتماعية النبيلة داخل المجتمع الأردني.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى