أخبار الشركاتالرئيسية

شركات الطيران العالمية تعاني ماليًا ومستحقاتها تتجاوز مليار دولار

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

بحسب تقرير نشره الاتحاد الدولي للنقل الجوي “آياتا”، وصلت مستحقات شركات الطيران لدى الغير في 20 دولة حول العالم إلى نحو مليار دولار.
ويأتي ذلك في الوقت الذي تحاول فيه الحكومات وقف صرف العملة الصعبة المستحقة لهذه الشركات، وهو ما يؤدي إلى تعثر شركات الطيران هذه خاصة في ظل المعاناة المالية التي تمر بها بسبب تداعيات جائحة كورونا.
وأشار الاتحاد إلى أن فنزويلا أوقفت صرف نحو 4 مليارات دولار مستحقة لشركات الطيران لعدة سنوات وقد لا يتم صرفها أبدا، مضيفا أن لبنان وبنجلاديش ونيجيريا وزيمبابوي من بين الدول الأكثر مديونية لشركات الطيران حيث تمثل نحو 60% من إجمالي مستحقات شركات الطيران والبالغة 963 مليون دولار.
وأشارت بلومبرج إلى أنه في حين تقل هذه الديون عن السنوات السابقة، فإنها تمثل الآن نسبة مئوية أكبر من إجمالي مبيعات شركات الطيران في ظل ظروف الجائحة.
وقال ويلي وولش المدير العام للاتحاد الدولي للنقل الجوي في بيان إن شركات الطيران لن تستطيع توفير شبكة مواصلات يعتمد عليها إذا لم تتمكن من الاعتماد على الإيرادات المحلية لدعم عملياتها .. الوقت الآن ليس مناسبا لتحقيق أي هدف من خلال تعريض الاتصال الجوي الحيوي للخطر.
ورغم أن وقف تحويل العملات الأجنبية إلى الخارج في العديد من الدول أثرت على شركات الطيران لسنوات، فإنها أصبحت قضية أساسية في عام 2013 عندما شددت فنزويلا القيود على حركة الأموال مما دفع العديد من شركات الطيران إلى إلغاء أو تقليل رحلاتها هناك. ووصلت ديون أنجولا لشركات الطيران خلال 2018 إلى نحو 500 مليون دولار في ظل النقص المستمر في احتياطيات النقد الأجنبي.

صحيفة الاقتصادية السعودية

صحيفة عربية سعودية متخصصة باخبار الاقتصاد العالمي و الخليجي و السعودي و كل ما يخص أسواق الأسهم و الطاقة و العقارات

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى