الرئيسيةدولي

روسيا تغرّم «غوغل» 40 ألف دولار

شارك هذا الموضوع:

حكم القضاء الروسي على شركة غوغل بدفع غرامة تتجاوز أربعين ألف دولار لفشلها في تخزين بيانات المستخدمين الروس على خواديم محلية، وفق ما أفاد متحدّث باسم المحكمة اليوم، في أول حكم من نوعه ضد عملاق الإنترنت الأمريكي.

ووجدت محكمة في تاجانسكي أن مجموعة غوغل مذنبة بانتهاك التشريعات الروسية فيما يتعلّق بتخزين البيانات الشخصية، وحكمت عليها بغرامة قدرها ثلاثة ملايين روبل (41 ألف دولار)، وفق ما نقلت وكالة ريا نوفوستي الرسمية عن متحدث باسم المحكمة.

وتسعى السلطات الروسية منذ أشهر عدّة إلى تعزيز قبضتها على الإنترنت وتطوير نظام «إنترنت سيادي» مثير للجدل ومعزول عن كبرى الخواديم العالمية.

ومنذ عام 2014، يطلب القانون كذلك من شركات الإنترنت تخزين بيانات مستخدميها الروس في روسيا.

وتُعدّ هذه أول مرة تدان فيها مجموعة غوغل بخرق هذا القانون في روسيا، بعدما تمت إدانة شبكتي تويتر وفيسبوك للسبب ذاته العام الماضي.

وتحظر روسيا منصّة «لينكد إن» العملاقة منذ عام 2016، لرفضها احترام القانون المذكور.

وضاعفت السلطات الروسية في الأشهر الأخيرة وتيرة انتقاداتها للمجموعات الأميركية العملاقة للإنترنت كتويتر وفيسبوك ويوتيوب، وكذلك لتطبيق تيك توك الصيني، ونددت بقوتها المطلقة ومنتقدة تدخلها لضبط المضامين السياسية خصوصاً.

وتتمحور الانتقادات الروسية خصوصاً على عدم حذفها للمنشورات التي تدعو إلى تظاهرات داعمة لمعارض الكرملين البارز أليكسي نافالني المسجون منذ عودته الى روسيا، وفرض رقابة على المحتوى المؤيد لروسيا أو حتى ترك بيانات على الانترنت تتغنى بالمخدرات أو الانتحار.

وتواصل السلطات تضييق الخناق على منصات الانترنت باسم مكافحة التطرف وحماية القصّر، في مفاهيم فضفاضة يقول معارضو الكرملين إنها تُستخدم كذريعة لممارسة الرقابة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى