الرئيسيةتكنولوجيا

نمو الطلب على أجهزة الكمبيوتر

شارك هذا الموضوع:

في الوقت الذي ارتفع فيه الطلب على أجهزة الحاسب الشخصية، إلى جانب النقص بشكل كبير في المعروض من أجهزة الحاسب المحمولة، نما الطلب على الحواسيب المكتبية بشكل يفوق مثيله في أجهزة الحاسب المحمولة خلال الربع الثاني من العام الجاري، وبالرغم من هذا النمو إلا أن المحللين يحذرون من وجود بوادر مبكرة على تباطؤ النمو، ويأتي هذا بعد أن حصل الربع الأول من العام على نمو قوي مدفوع بزيادة في العمل عن بعد والتعلم عن بعد وسط جائحة كوفيد – 19.
ووفقا لتقرير IDC، ارتفعت خلال العام الماضي شحنات أجهزة الكمبيوتر والمكونات الخاصة بها، واستمر هذا النمو حتى عام 2021، حيث قادت شركة لينوفو سوق أجهزة الحواسب الشخصية من حيث الشحنات في الربع الثاني من هذا العام، فقد وصلت الشحنات العالمية من أجهزة الكمبيوتر، بما في ذلك أجهزة الحواسب المكتبية وأجهزة الحواسب المحمولة وحواسب محطات العمل، إلى 83.6 مليون وحدة في الربع الثاني من عام 2021.
ويعد هذا نموا ملحوظا نحو 13.2 في المائة عن الفترة نفسها من العام الماضي، كما تزايد الطلب على أجهزة الكمبيوتر في الوقت الحالي والمقترن بنقص أشباه الموصلات المستمر، الأمر الذي أثر أيضا في المعروض من أجهزة الحواسب المحمولة، وقد أدى هذا إلى نمو أجهزة الحواسب المكتبية، التي تجاوز نموها أجهزة الحواسب المحمولة خلال هذا الربع.
وخلال الربع الثاني من عام 2021، تصدرت “لينوفو” سوق أجهزة الحواسب الشخصية بحصة سوقية بلغت 23.9 في المائة، مسجلة نموا نحو 14.9 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، في حين احتلت HP المرتبة الثانية في القائمة بحصة سوقية تبلغ 22.2 في المائة، بينما احتلت Dell المرتبة الثالثة بحصة سوقية تبلغ 16.7 في المائة، ثم احتلت كل من “أبل” وAcer المرتبة الرابعة بحصة سوقية تبلغ 7.4 في المائة و7.3 في المائة على التوالي، بينما استحوذ البائعون الآخرون على بقية الشحنات.
ولا يزال النمو السنوي مرتفعا، لكنه بدأ بالتناقص حيث إن معدل النمو 13.2 في المائة في الربع الثاني من عام 2021 أقل بكثير من معدل النمو البالغ 55.9 في المائة في الربع الأول من عام 2021 ومعدل النمو 25.8 في المائة في الربع الرابع من عام 2020.
وقالت IDC، إن السوق يواجه إشارات متضاربة فيما يتعلق بالطلب، ومع عودة فتح الأعمال التجارية، تبدو إمكانات الطلب في القطاع التجاري واعدة، ومع ذلك، هناك أيضا مؤشرات مبكرة على تباطؤ طلب المستهلك، حيث يغير الناس أولويات الإنفاق بعد ما يقرب من عام من الشراء المكثف لأجهزة الحاسب.
وبالنسبة لشركة أبل، على وجه التحديد، تقدر IDC شحنات “ماك” بنحو 6.16 مليون وحدة. ارتفاعا من 5.63 مليون وحدة في الربع من العام الماضي نفسه، ويمنح هذا “أبل” حصة سوقية تبلغ 7.4 في المائة من صناعة أجهزة الحاسب، بانخفاض طفيف عن الحصة السوقية البالغة 7.6 في المائة في الربع من العام الماضي نفسه.
ومن المقرر أن تعلن شركة أبل عن أرباحها الفصلية الأحدث في 27 تموز (يوليو)، لكن البيانات الجديدة ربع السنوية من محللي مؤسسة البيانات الدولية IDC توفر معاينة لما يمكن توقعه، ووفقا للبيانات، شهدت “أبل” زيادة في شحنات أجهزة ماك 10 في المائة تقريبا خلال الربع الثاني من عام 2021 مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي. وذلك بالرغم من النقص العالمي في المكونات والمشكلات اللوجستية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى