الرئيسيةريادة

استحواذات في قطاع الاتصالات العالمي

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

وافقت مجموعة “بارتنرز جروب هولدينج آيه جي” السويسرية، على شراء حصة 75 في المائة من أسهم شركة “أيولو” الإيطالية لتوفير خدمات الإنترنت.
وبحسب وكالة “بلومبيرج” للأنباء فمن المقرر أن تشتري “بارتنرز جروب” الأسهم، التي تملكها شركة “سيرش لايت كابيتال بارتنرز” للاستثمارات الخاصة، في “أيولو”، إضافة إلى جزء من الأسهم، التي تعود لشركة أخرى خاصة يملكها، لوكا سبادا، مؤسس ورئيس مجلس إدارة “أيولو”، بحسب بيان صدر أمس، وسيحتفظ سبادا بحصة 25 في المائة من أسهم الشركة الإيطالية.
يشار إلى أن “ايولو”، التي يوجد مقرها في مدينة “بوستو أرسيزيو” في شمال إيطاليا، هي الشركة الرائدة في البلاد لخدمات الربط اللاسلكي الثابت، ولديها أكثر من 600 ألف مستخدم، في المناطق ذات الكثافة السكانية الأقل.
وفي سياق متصل بالاستحواذات في قطاع الاتصالات، وافقت شركة “تليفونيكا إس آيه” الإسبانية العملاقة للاتصالات على بيع حصة في شبكة النطاق العريض من الألياف الضوئية في كولومبيا إلى شركة “كيه كيه آر آند كو” الأمريكية للاستثمار.
و”تليفونيكا” ستملك 40 في المائة من المشروع الجديد المشترك، الذي يهدف إلى توفير خدمات الإنترنت فائق السرعة لنحو 90 مدينة في كولومبيا على مدار الأعوام الثلاثة المقبلة، وستملك “كيه كيه آر آند كو” حصة 60 في المائة، بحسب ما ذكرته الشركة الإسبانية في بيان صدر في وقت متأخر البارحة الأولى، مبينة أن القيمة المالية للمشروع تصل إلى 500 مليون دولار.
وقال المدير التنفيذي لـ”تليفونيكا” في أمريكا اللاتينية، ألفونسو جوميز بالاثيو، في البيان: “من شأن هذا الاتفاق مع كيه كيه آر أن يسرع وتيرة نشر الألياف الضوئية في كولومبيا، بمعدل غير مسبوق، في سوق أظهر إمكانات هائلة على مدار العام الماضي”.
من شأن هذه الخطوة أن تسهم في تحقيق أهداف الحكومة الكولومبية في توفير خدمات الإنترنت لأكثر من 70 في المائة من الأسر في البلاد بحلول 2022.
يشار إلى أن شركة إريكسون السويدية للاتصالات كشفت أمس الأول عن إبرام صفقة بقيمة 8.3 مليار دولار لتزويد “فيرايزون” الأمريكية بمعدات لشبكات الجيل الخامس، وهي أعلى صفقة منفردة للشركة على الإطلاق.
كما أعلنت “إريكسون” أيضا أن أرباحها الصافية للربع الثاني من هذا العام قفزت 51 في المائة، لكنها أشارت إلى تدهور حاد في مبيعاتها في الصين بعد منع عملاق الاتصالات الصيني “هواوي” من بيع معداته في السويد.
ونقل بيان للشركة عن بوريي إيكهولم، الرئيس التنفيذي لـ”إريكسون” قوله، “من الحكمة توقع حصة أقل في السوق الصينية للشبكات والخدمات الرقمية بسبب القرار السابق باستبعاد البائعين الصينيين من عقود شبكات الجيل الخامس السويدية”.
وأورد بيان الشركة، أن المجموعة وقعت في الولايات المتحدة “عقدا آخر لخمسة أعوام تصل قيمته إلى 8.3 مليار دولار مع عميل رئيس. وهذه هي الصفقة المنفردة الأكبر في تاريخ إريكسون”، في إشارة إلى “فيرايزون”.
وشدد إيكهولم “نحن نكسب موطئ قدم لنا في أسواق أخرى” غير الصين.
وتتنافس شركات إريكسون وهواوي ونوكيا الفنلندية على عقود شبكات الجيل الخامس، فيما تعد الصين والولايات المتحدة من الأسواق الكبيرة لمعداتها.
وفي حزيران (يونيو) رفضت محكمة سويدية استئنافا تقدمت به “هواوي” ضد حظرها في البلاد لأسباب أمنية، حيث كانت “إريكسون” تتأهب للرد الصيني.
وبعد بريطانيا في صيف 2020، باتت السويد الدولة الثانية في أوروبا والأولى في الاتحاد الأوروبي، التي تحظر صراحة التعاقد مع مجموعتي “هواوي” و”زد تي آي” الصينيتين لإقامة البنى التحتية المطلوبة لتشغيل شبكات الجيل الخامس.
وسجلت “إريكسون” أرباحا صافية بلغت 3.9 مليار كرون (450 مليون دولار) للربع الثاني من 2021، بزيادة 51 في المائة، مقارنة بالفترة نفسها من 2020 التي تأثرت بشكل خطير بجائحة كوفيد – 19.
لكن مبيعات “إريكسون” تراجعت 1 في المائة إلى 54.9 مليار كرون بسبب التراجع في السوق الصينية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى