الرئيسيةريادة

أمنية تعقد حلقة نقاشية افتراضية بمناسبة اليوم العالمي لمهارات الشباب “

بعنوان "إعادة تصور مهارات الشباب بعد الجائحة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – بمناسبة اليوم العالمي لمهارات الشباب الذي يصادف 15 تموز من كل عام، واحتفاء بكونها واحدة من أبرز الشركات الأردنية الداعمة لهذه الفئة، عقدت شركة أمنية حلقة نقاشية تفاعلية افتراضية بعنوان “إعادة تصور مهارات الشباب بعد الجائحة”.
وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة، اعتمدت في كانون الأول من عام 2014 يوم 15 تموز، يوما عالمياً لتسليط الضوء على مهارات الشباب وتعزيز الوعي بأهمية الاستثمار في المهارات الإنمائية للشباب، لتمكينه من إيجاد ظروف اجتماعية واقتصادية أفضل يكون من خلالها قادراً على مواجهة تحديات البطالة ونقص العمالة.
وشارك في الحلقة النقاشية التي أدارتها روعة صوالحة، مدير تخطيط وتطوير الموارد البشرية في أمنية، كل من ليان خماش – طالبة في جامعة الأميرة سمية عن وحدة شباب أمنية، ومؤيد الشرعة – الفائز بالمركز الأول في مسابقة الكتابة الابداعية في اليوم العالمي للغة العربية عن مدونة أمنية The 8Log، وأنس عبد الرحمن- الرئيس التنفيذي لشركة إنترنت الأشياء “JoThings” عن حاضنة أمنية لريادة الأعمال The Tank، وإيهاب أبو دية- رئيس العمليات وعلم النفس الرقمي وأخصائي في استراتيجيات الألعاب التحفيزية في منصة إدراك.
واستعرض المشاركون أبرز المهارات التي اكتسبوها بشكل غير مباشر خلال الوباء، والتي ساعدتهم على التميز في عملهم وتعليمهم وحياتهم اليومية. كما ناقش المتحدثون كل حسب تخصصه أبرز المهارات الواجب على الشباب إتقانها لمواجهة تحديات جائحة كورونا ومنها على سبيل المثال لا الحصر؛ محو الأمية الحاسوبية (تكنولوجيا المعلومات والاتصالات) والإلمام التام بمواقع وسائل التواصل الاجتماعي، إتقان مهارات التعلم عن بُعد، وإتقان المزيد من المهارات الرقمية، وإجادة مهارات التواصل (التفكير الإبداعي والتفكير النقدي وحل المشكلات والاستماع الفعال وبناء العلاقات) ومهارات العمل الحر (التدريب المهني والتقني) مع تأكيدهم على أهمية الإلمام بمهارات الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني، والتمتع بالمرونة والقدرة على التكيف.
وفي تعليقه على عقد هذه الحلقة النقاشية، أكد الرئيس التنفيذي لشركة أمنية، زياد شطارة، أن أمنية تأتي في مقدمة الشركات الأردنية الداعمة وبقوة لفئة الشباب حيث أطلقت وتبنت على مدار مسيرتها العديد من الأنشطة والفعاليات والمبادرات التي تدعم هذه الفئة وقال: “يشرفنا اليوم أن نحتفل باليوم العالمي لمهارات الشباب وتسليط الضوء على المهارات التي اكتسبها عدد من الشباب الأردني خلال انضمامهم لواحد من برامجنا أو مبادراتنا سواء في وحدة أمنية للشباب، أو المدونة أو حاضنة The Tank والتي عملنا جاهدين لتقديم خلاصة تجاربنا وخبراتنا لنضعها بين أيدي هؤلاء الشباب”.
ولفت شطارة إلى أن شركة أمنية لم تتوقف عن ممارسة كافة أنشطتها خلال جائحة كورونا، وذلك في مسعى منها إلى تمكين الشباب وتدريبه وتأهيله ليكون قادراً على دخول سوق العمل بعد تجاوز التحديات التي رافقت هذه الجائحة.
يعد اليوم العالمي لمهارات الشباب فرصة لمؤسسات التعليم والتدريب التقني والمهني (TVET) وأصحاب المصلحة في القطاعين العام والخاص للإقرار بأهمية تزويد الشباب بالمهارات اللازمة وتسليط الضوء عليها، خاصة وأن هذا اليوم ما يزال يعقد في سياق مليء بالتحديات بسبب جائحة كوفيد – 19 المتواصلة والتي أثرت بشكل مباشر على سوق العمل والحقت أضراراً بفئة الشباب حيث تم الاستغناء عن الكثير منهم أو تقليص ساعات عملهم أو عدم قدرة القطاعات على توفير فرص عمل جديدة للشباب حديثي التخرج.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى