الرئيسيةريادة

تحولات رقمية في الإعلام السعودي

هاشتاق عربي - الاقتصادية

شارك هذا الموضوع:

يشهد القطاع الإعلامي في السعودية تحولات رقمية جديدة في المجالات الاقتصادية والثقافية، والتي توفر عديدا من الفرص الاستثمارية داخل السعودية وخارجها، حيث أصبح المجال الإعلامي في العالم، يسعى إلى الوصول لجمهوره من مختلف الشرائح عبر التقنيات الذكية، الأمر الذي يسهم في إيصال الرسالة الإعلامية للجمهور في مختلف التخصصات.

يأتي إعلان المجموعة السعودية للأبحاث والإعلام عن الاستحواذ على حصة أغلبية في شركة ثمانية للنشر والتوزيع بنسبة 51 في المائة، ليعكس إدراك المجموعة بأهمية الاستثمار في الإعلام الرقمي، واقتناص الفرص، التي توسع حضور المجموعة على الساحة الإعلامية الرقمية وتنويع شرائح القراء والمتابعين لمنصاتها وتعزز مصادر دخلها لتحقق أهدافها ومصالح مساهميها.

وتعد شركة “ثمانية” إحدى أبرز الشركات المنتجة للأفلام الوثائقية ومن أكثر منصات البودكاست ريادة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ويمثل الاستحواذ على الشركة امتدادا لاستراتيجية المجموعة وتجسيدا لالتزامها بتقديم محتوى نوعي وحصري، وينتج محتوى محليا يحقق تطلعات القراء والمشاهدين ويعتمد على التقنية والتفاعل من خلال منصات التواصل الاجتماعي والوسائط الإعلامية المختلفة.

ويأتي هذا الاستحواذ ليعزز من تكامل منصات المجموعة باختلاف محتواها وأنماطها، خصوصا أن السعودية تشهد حراكا اقتصاديا عير مسبوق في عديد من مجالات الطاقة والسياحة وغيرها، الأمر الذي يساعد على إيصال الصورة الذهنية عما يجري داخل السعودية عبر المحتوى، الذي تقدمه “ثمانية” وانتشاره في مختلف دول العالم عبر شراكات “الأبحاث والإعلام” في الخارج.

ويشهد التدوين الصوتي “البودكاست” نموا ملحوظا حول العالم، حيث تتوقع بعض الدراسات أن تحقق نسب الاستماع والمتابعة للبودكاست نموا 22 في المائة سنويا لتصل إلى 1.8 مليار مستمع عالميا في 2023، ومن المتوقع أن فرص العوائد المتوقعة من البودكاست ستحقق نموا سنويا 26 في المائة لتصل إلى 3.9 مليار دولار على مستوى العالم في 2023.

وفيما يتعلق بسوق منطقة الشرق الأوسط، فإن الفرصة في تحقيق النمو في البودكاست هي الأعلى، نظرا لازدياد الطلب على المحتوى المحلي، ويقدر بأن يحقق نموا 23 في المائة سنويا إلى 2025، وينعكس هذا النمو إيجابا على العوائد المتوقعة من البودكاست، حيث من المرجح أن تنمو 31 في المائة سنويا.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى