اقتصادالرئيسية

مجموعة المطار تكشف أبرز النتائج لدراسة الأثر الاقتصادي والاجتماعي لمطار الملكة علياء

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – كشفت مجموعة المطار الدولي أبرز النتائج والاستنتاجات لدراسة شاملة تهدف إلى تقييم الأثر الاقتصادي والاجتماعي لمطار الملكة علياء الدولي على الاقتصاد الوطني والمجتمع المحلي، وذلك خلال لقاء إعلامي أقيم يوم الإثنين 12 تموز الجاري بحضور ممثلين عن وزارة النقل. وبطلب من مجموعة المطار الدولي، تم إجراء الدراسة خلال عام 2020 من قِبَل اتحاد النقل الجوي الدولي (IATA) – جنبًا إلى جنب مع خبراء البحوث الاقتصادية التطبيقية؛ المعهد العلمي للبحوث الاقتصادية في أمستردام (SEO)، والمتخصصين في البحث التسويقي؛ شركة إيبسوس الأردن (Ipsos).
أكدت نتائج الدراسة بشكل عام أهمية مطار الملكة علياء الدولي في تسهيل النمو الاقتصادي، وتوفير فرص العمل، وزيادة الإيرادات الحكومية. وفي عام 2019، تجاوز إجمالي المساهمة الاقتصادية لمطار الملكة علياء الدولي 2.5 مليار دينار أردني (حوالي 8.9% من الناتج المحلي الإجمالي)، كما بلغت الإيرادات الحكومية من مطار الملكة علياء الدولي 542 مليون دينار أردني. وفيما يتعلق بتوفير فرص العمل، وظّفت مجموعة المطار الدولي أكثر من 400 موظف وموظفة في عام 2019 – 99% منهم من الأردنيين والأردنيات – وبلغ عدد موظفي الجهات المعنية الأخرى في المطار حوالي 16,500 موظف وموظفة. وعلى نطاق أوسع، دعم مطار الملكة علياء الدولي أيضًا أكثر من 238,000 وظيفة مباشرة وغير مباشرة في الاقتصاد الأردني.
في عام 2019، وصل أكثر من 2.3 مليون سائح وسائحة إلى الأردن عن طريق الجو، وأنفقوا 2.9 مليار دينار أردني على الاقتصاد الوطني. وقد أكدت هذه الأرقام الدور الحيوي الذي يقوم به مطار الملكة علياء الدولي – بوصفه نقطة الدخول الرئيسية إلى المملكة – للارتقاء بالسياحة الترفيهية والتجارية والطبية من خلال تعزيز الترابط بين الوجهات الرئيسية في جميع أنحاء العالم عبر شبكة خطوط طيرانه المتنامية باستمرار.
وإلى جانب ذلك، سلّطت الدراسة الضوء على التحسينات الكبيرة التي أجراها مطار الملكة علياء الدولي لتعزيز حركة المسافرين ورفع أعدادهم. فمنذ أن تولت الشركة الأردنية؛ مجموعة المطار الدولي مسؤولية إدارة توسعة وإعادة تأهيل وتشغيل مطار الملكة علياء الدولي في عام 2007، زادت حركة النقل الجوي حتى عام 2019 بنسبة 132%؛ حيث استقبل مطار الملكة علياء الدولي وحده أكثر من 97% من إجمالي المسافرين من وإلى الأردن.
وبالإضافة إلى مبادراتها المتنوعة الخاصة بالمسؤولية الاجتماعية – والتي أسهمت في تمكين المجتمعات المحيطة بمطار الملكة علياء الدولي – تعتمد مجموعة المطار الدولي باستمرار أفضل الممارسات للحفاظ على البيئة والطاقة، مما رسّخ مكانة المطار بوصفه رائدًا وطنيًا وإقليميًا وعالميًا في الإدارة البيئية، وأول مطار محايد للكربون في منطقة الشرق الأوسط.
وبهذه المناسبة، علّق نيكولا كلود، الرئيس التنفيذي لمجموعة المطار الدولي، قائلًا: “بعد نشر نتائج الدراسة، سنواصل جهودنا للحفاظ على الآثار الإيجابية التي يحدثها مطار الملكة علياء الدولي على الاقتصاد الوطني والنسيج الاجتماعي في الأردن. بالتأكيد، لم تكن هذه النتائج ممكنة لولا الدعم الراسخ من مختلف فرَقِنا وشركائنا والجهات المعنية بأعمالنا، وأتوجه بخالص امتناني لهم للمساعدة في ترسيخ مكانة مطار الملكة علياء الدولي بوصفه مطارًا حاصلًا على العديد من الجوائز العالمية والبوابة الجوية الرئيسية للأردن على العالم، من جهة، ومعلمًا وطنيًا يفخر به الأردنيون والأردنيات على الدوام، من جهة أخرى”.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى