منوعات

فلسفة الادخار والاستثمار.. كيف تصبح ثري قبل التقاعد؟

شارك هذا الموضوع:

التقاعد كمليونير ليس أمرا مستحيلا أو حتى بعيد المنال كما يعتقد كثيرون، إذ يمكن تحقيق هذا الهدف المالي الذي يأمله الكثيرون عبر القليل من الادخار والاستثمار بخطة مناسبة، لجني مليون دولار أو أكثر بحلول سن التقاعد.

وكشفت بيانات شركة الاستثمار الأمريكية “Fidelity Investments” عن وصول عدد المتقاعدين المليونيرات إلى مستوى قياسي في الولايات المتحدة، حسبما ذكرت شبكة “سي إن إن”.

وقالت الشركة إن المدخرين المتقاعدين الذين لديهم حساب تقاعد “401 كيه” برصيد مليون دولار أو أكثر، وصل إلى 365 ألف دولار خلال الربع الأول من عام 2021، في حين قفز عدد أولئك الذين لديهم حساب “IRA” برصيد 1 مليون دولار أو أكثر إلى 307 آلاف.

وفي ما يلي أهم نصائح الخبراء الماليين ليتمكن المرء من التقاعد مليونيرا:

البدء بالادخار مبكرا

الادخار هو مفتاح الوصول إلى أي هدف مالي تقريبا، خاصة إذا كان المرء يرغب في التقاعد بمحفظة بها مليون دولار، لكن الفارق الرئيسي ليست بالضرورة مقدار التوفير، ولكن متى يبدأ.

قال توني مولينا، المحاسب العام المعتمد وكبير اختصاصيي المنتجات في “Wealthfront” للاستثمار: “أحد أهم مفاتيح النجاح هنا هو الاستفادة من أكبر أصول الإنسان وهو الوقت”.

يوصي معظم الخبراء بالمساهمة بما لا يقل عن 10% إلى 15% من الدخل في صندوق التقاعد الخاص به. ولكن إذا لم يكن قادرا على المساهمة بالكثير، فلا يجب أن يثبط ذلك عزيمته.

إن ادخار أي مبلغ يمكن أن يضع المرء في مكانة أفضل للوصول إلى أهدافه التقاعدية، وذلك بفضل الفائدة المركبة، والتي تعني أن الأموال التي يستثمرها في البداية ستنمو بمرور الوقت، بالإضافة إلى الفائدة التي تترتب عليها. لهذا السبب يعد البدء مبكرا أمرا مهما للغاية.

وقال مولينا: “يمكن أن تؤدي المضاعفات إلى بناء ثروة كبيرة. حتى لو كانت بضع مئات من الدولارات فقط كل شهر، فإن هذا يضيف الكثير”.

الاستثمار بناء على العمر

كلما كان ذلك مبكرا كان أفضل، ولكن من المهم أيضا وضع خطة للوصول إلى الأهداف المالية.

وقال ماثيو فليمنج، المحاسب العام المعتمد والمستشار المالي في “Vanguard Personal Advisor Services” للاستشارات المالية: “في كثير من الأحيان أرى أشخاصا يدخرون للتقاعد دون خطة مطبقة، إنهم يضعون الأموال في حساب دون معرفة ما إذا كانوا على المسار الصحيح لتوفير الكثير أو القليل أو المبلغ المناسب فقط”.

أما مسألة “مقدار الادخار” فهذا يتوقف على متى يبدأ المرء، وفي ما يلي بعض السيناريوهات لكيفية الوصول إلى المليون قبل التقاعد، اعتمادا على وقت البدء:

البدء في سن العشرين

بافتراض تحقيق عائد بنسبة 6% مركب شهريا، يجب أن يستهدف المرء استثمار 364 دولارا شهريا للوصول إلى مليون دولار من المدخرات بحلول سن 65.

البدء في سن الثلاثين

بافتراض تحقيق عائد بنسبة 6% مركب شهريا، يجب أن يستهدف المرء استثمار 704 دولارات شهريا للوصول إلى مليون دولار من المدخرات بحلول سن 65.

البدء في سن الأربعين

بافتراض تحقيق عائد بنسبة 6% مركب شهريا، يجب أن يستهدف المرء استثمار 1444 دولارا شهريا للوصول إلى مليون دولار من المدخرات بحلول سن 65.

البدء في سن الخمسين

بافتراض تحقيق عائد بنسبة 6% مركب شهريا، يجب أن يستهدف المرء استثمار 3439 دولارا شهريا للوصول إلى مليون دولار من المدخرات بحلول سن 65.

استثمر الأموال

يعد الادخار المبكر والاستثمار بانتظام هما المفتاحان لتحقيق أهداف صندوق التقاعد الخاص بالمرء، ولكن ما يفعله بالمال الذي يوفره سيساعده في تحديد مدى سرعة بناء الثروة.

يجب مقارنة عائدات الحسابات المصرفية في النهاية مع فرص الاستثمار المتاحة، مثل الأسهم، والتي يمكن أن تحقق مكاسب أكبر. يوصي معظم المستشارين الماليين بتنويع محفظة التقاعد بمزيج من الأسهم والسندات. تختلف عائدات الإيداع في البنوك من بلد لآخر بناء على معدل الفائدة الرئيسي للبنك المركزي.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى