الرئيسيةسيارات

صناعة السيارات الكهربائية بانتظار استثمارات بـ 36 مليار دولار

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

أعلنت مجموعة “ستيلانتس” العملاقة التي تشكلت من اندماج “فيات كرايسلر” و”بي أس إيه” عن خطة لاستثمار 30 مليار يورو (35.5 مليار دولار) بحلول نهاية عام 2025 لصناعة السيارات الكهربائية.

وتخطط المجموعة لتحقيق 70 بالمئة من مبيعاتها في أوروبا و40 بالمئة من المبيعات في الولايات المتحدة الأميركية، وستكون السيارات المباعة إما كهربائية بالكامل أو هجينة، وفقا لموقع “سي أن أن بيزنس“.

وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة كارلوس تافاريس إن الغالبية العظمى من المركبات التي ستباع خلال الأربع سنوات المقبلة ستكون كهربائية بالكامل.

ومن بين السيارات الكهربائية التي سيتم إنتاجها وفقا للخطة الجديدة، سيارة دودج رياضية كهربائية وبيك أب “رام” كهربائي.

وستكون السيارات الكهربائية الجديدة قادرة على قطع مسافة تصل إلى 500 ميل (800 كلم) بشحنة واحدة، وفقا لستيلانتس.

وتتوقع المجموعة أنه بحلول عام 2026، ستكون التكلفة الإجمالية لملكية السيارات الكهربائية متقاربة مع تكلفة المركبات التي تعمل بمحركات الاحتراق الداخلي، وذلك دون أي حوافز حكومية.

وستقوم المجموعة بتشغيل خمسة مصانع كبيرة للبطاريات في أميركا الشمالية وأوروبا، وتتوقع أن تحرز تقدما في تكنولوجيا البطاريات (سوليد ستيت) بحلول عام 2026.

وتتمتع بطاريات سوليد ستيت بكثافة طاقة أعلى بكثير من البطاريات المستخدمة حاليا في السيارات الكهربائية، والتي تستخدم السوائل، ويحتمل أن توفر مزيدا من الطاقة لقطع مسافات أطول، مع تقليل الوزن ووقت الشحن.

وفي سياق متصل أعلنت جنرال موتورز في يناير الماضي أنها تعتزم تحقيق الحياد الكربوني بحلول 2040 وتتطلع إلى وقف بيع المركبات ذات الانبعاثات بحلول عام 2035.

وفي نوفمبر الماضي قالت الشركة إنها ستستثمر 27 مليار دولار في السيارات الكهربائية وذاتية القيادة على مدى السنوات الخمس المقبلة، ارتفاعا من 20 مليار دولار كانت مخططة قبل جائحة كورونا.

وأكدت جنرال موتورز أنها ستشغل مصانعها ومقراتها بالطاقة المتجددة بنسبة 100٪ في الولايات المتحدة بحلول عام 2030 وفي مواقعها العالمية بحلول عام 2035.

من جانبها تسعى مجموعة “فولكس فاغن” الألمانية لصناعة السيارات إلى استغلال “حجمها” بهدف منافسة شركة “تسلا” لصناعة السيارات الكهربائية، وفقا لصحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية.

وتوسع فولكس فاغن برامجها في مجال السيارات الكهربائية، مع خطط لبناء مصانع بطاريات في أوروبا، وتركيب شبكة من محطات الشحن وخفض تكلفة “السفر الخالي من الانبعاثات”.

وكشفت الشركة الألمانية أيضا عن خطط لبناء ستة مصانع للبطاريات في أوروبا ضمن مشاريع مشتركة مع الموردين. وبحلول عام 2025 قالت الشركة إنه سيكون لديها 18 ألف محطة شحن في القارة الأوروبية تعمل بالتعاون مع شركات الطاقة بما في ذلك BP. وقالت شركة إنتاج النفط البريطانية إنها ستوفر منصات الشحن في محطات الوقود الخاصة بها.

ومثل تسلا، أدركت فولكس فاغن أن الناس لن يشتروا سيارات كهربائية ما لم يكن هناك مكان متوفر لشحنها. وبالإضافة إلى الإعلان عن شبكة الشحن في أوروبا، ستقوم فولكس فاغن بإنشاء 3500 محطة شحن سريع في الولايات المتحدة و17000 محطة شحن في الصين.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى