شبكات اجتماعية

القطط تجتاح مواقع التواصل البلجيكية “للتكتم” على العمليات الامنية

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي
عبر البلجيكيون على طريقتهم عن حالة الترقب والارتباك التي يعيشها سكان بروكسل بسبب التحذير من هجوم وشيك أعلنت عنه السلطات وما ترتب عليه من رفع حالة التأهب و”الإنذار الإرهابي” لأقصى درجة. فأطلق مستخدمو تويتر العنان لمخيلتهم مع نشر صورة لهر أطلقوا عليه “أبو مياو” للسخرية من الجهاديين.
طلبت السلطات البلجيكية من مواطنيها عدم نشر أي معلومات على مواقع التواصل الاجتماعي حول العمليات الأمنية التي تنفذها الشرطة إثر هجمات باريس، لكن البلجيكيين تلقوا الأمر بحسهم الفكاهي وبدأوا بنشر صور قطط التزاما بالتكتم لحسن سير العمليات.
وبدأ الأمر منتصف الأسبوع مع موقع بلجيكي ساخر “نوربرس”، إذ صمم شخصية لهر يرتدي حزاما ناسفا أطلق عليه اسم “أبو مياو”، وقدم على أنه المسؤول الفعلي عن هجمات 13 تشرين الثاني/نوفمبر.
وحين طلبت السلطات مساء الأحد من وسائل الاعلام وكذلك من مستخدمي الإنترنت الكف عن نشر أي معلومات عن العمليات العشرين التي تنفذها الشرطة، انطلقت حملة السخرية على نطاق واسع.
وبدل أن يصف المواطنون ما يجري في أحيائهم أو ما يرونه من النوافذ، انكبوا على نشر صور لقطط.
وكتب الصحافي هوغو جانسين على موقع تويتر “بدل أن أخبركم بما تفعله الشرطة في بروكسل إليكم صورة لهري واسمه موزار”.
وفي مؤتمر صحافي ليلي، وجه متحدث باسم النيابة العامة الشكر إلى وسائل الإعلام ومستخدمي الإنترنت على تكتمهم على مشاهداتهم للعمليات الأمنية، ولكنه لم يشر إلى مسألة القطط.
المصدر: ا ف ب

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى