الرئيسيةدولي

الجرعة الثالثة من فايزر.. “تذكيرية” لتعزيز المناعة

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

أثار طلب تحالف فايزر بيونتيك ترخيص جرعة ثالثة من لقاحه المضاد لفيروس كورونا موجة من التساؤلات والجدل حول الهدف من هذه الخطوة، وإمكانية تحول الجرعات إلى سنوية أو نصف سنوية، كما هو الحال مع اللقاحات المضادة للإنفلونزا الموسمية.

طلب فايزر بيونتيك لاقى ردا من إدارة الدواء والغذاء الأميركية التي أعلنت في بيان مشترك لها مع مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، أن الأميركيين المطعمين ليسوا بحاجة في الوقت الحالي، لأخذ جرعة ثالثة من لقاح فايزر.

إلا أن فايزر أصرت على طلبها وقالت إن الوقت حان  لتقديم طلب للحصول على الترخيص، بعدما سجلت بياناتها انخفاضا في القدرة المناعية للجرعتين الأولى والثانية.

وقالت الشركتان إن “فايزر وبيونتيك لاحظتا أن هناك نتائج مشجعة للتجارب الجارية على جرعة ثالثة من اللقاح الحالي”.

وأضافتا أنهما تتجهان “لتقديم هذه البيانات إلى إدارة الغذاء والدواء الأميركية ووكالة الأدوية الأوروبية وسواهما من السلطات التنظيمية”.

ويقول الدكتور ضرار بلعاوي مستشار علاج الأمراض المعدية في حديثه لموقع “الحرة” إن “فكرة إعطاء جرعة معززة موجودة في علم اللقاحات والوبائيات منذ القدم وهي ليست بفكرة جديدة”.

وأوضح أن “الهدف منها هو زيادة نسبة الأجسام المضادة في جسم المتلقح وتعزيز المناعة ومحاولة السيطرة على المتحورات التي يمكن أن تخرج من الفيروس”.

وأكد بلعاوي أن “البراهين والأبحاث أثبتت أن جرعتي اللقاح من فايزر أو بعض اللقاحات الأخرى قادرة على التعامل مع فيروس كورونا، وفكرة الجرعة الثالثة مطروحة لأن الأجسام المضادة للفيروس تكون منخفضة عند المرضى وكبار السن”.

وأشار إلى أن “المتحورات خفضت من فعالية اللقاحات بنسبة 20 إلى 30 في المئة، لكن ما زالت جرعتي اللقاح من فايزر وبعض اللقاحات قادرة على التعامل مع المتحورات”.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى