الرئيسيةشبكات اجتماعية

فيسبوك يتيح رسميا خاصية المتاجر في الاردن

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – أتاحت فيسبوك رسميا خاصية المتاجر في الأردن، والتي كانت اطلقتها لأول مرة منتصف العام الماضي 2020، وهي وأداة موجهة لكافة التجار وأصحاب المشاريع المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصِغر، لتسهيل عمليات التجارة الالكترونية التي تتم من خلال المنصة.

ولكن؛ ما هي ميزة أو أداة متاجر فيس بوك الجديدة Facebook Shops، وكيف يستفيد منها التجار وأصحاب المشاريع التجارية ورواد التجارة الالكترونية حول العالم؟.

أداة متاجر فيس بوك الجديدة Facebook Shops هي بمثابة تجربة تسوق عبر الهواتف المحمولة، بحيث يستطيع أصحاب المشاريع ومزودي الخدمات ورواد التجارة الالكترونية والعلامات التجارية على اختلاف أنواعها وأحجامها، انشاء متجر الكتروني خاص بهم على منصتي فيس بوك وانستقرام بشكل مجاني 100%.

ومن خلال تلك الأداة يستطيع كذلك أصحاب المتاجر على فيس بوك عرض منتجاتهم وخدماتهم واختيار العناصر التي يريدون تمييزها، إلى جانب التسويق لها مع مجوعات المنتجات وإضافة الوصف المُلهم لكل منتج أو لمجموعة المنتجات باستخدام خطوط وألوان قابلة للتخصيص.

ويمكن لكافة عملاء أي من العلامات التجارية شراء منتج ما أو خدمة معينة مباشرة عن طريق متاجر فيس بوك ودون الحاجة إلى تحويل العميل إلى موقع الويب الخاص بالعلامة التجارية، وهو ما يعني أن كافة الإجراءات المطلوبة من أجل إتمام أي من عمليات التجارة الالكترونية بداية من تسوق المنتجات والدفع لها إلكترونيًا وحتى شحنها واستلامها سوف تتم على فيس بوك مباشرة.

ومن خلال أداة متاجر فيس بوك الجديدة Facebook Shops يتمكن أصحاب المتاجر من التواصل مع كافة العملاء بأي من طرق التواصل المفضلة لديهم ولدى عملائهم كذلك، والتي تتضمن WhatsApp أو Messenger أو Instagram Direct للإجابة على الأسئلة وتقديم الدعم والمزيد.

وكان أوضح فيس بوك على المدونة الرسمية: “تسهل متاجر فيس بوك على الشركات إعداد متجر واحد عبر الإنترنت للعملاء للوصول إليه على كل من Facebook و Instagram . انشاء متاجر فيس بوك مجاني وبسيط. يمكن للشركات اختيار المنتجات التي تريد تمييزها من الكتالوج ثم تخصيص شكل وطابع متجرهم مع صورة غلاف وألوان مميزة تعرض علامتهم التجارية. وهذا يعني أن أي بائع، بغض النظر عن حجمه أو ميزانيته، يمكنه عرض أعماله عبر الإنترنت والتواصل مع العملاء أينما ومتى كان ذلك مناسبًا لهم “.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى