الرئيسيةتطبيقات ذكية

احتدام المنافسة بين منصات تقديم المحتوى.. ونتفليكس تغازل تيك توك

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

تشتعل المنافسة بين شركات تقديم المحتوى الترفيهي على الإنترنت مع زيادة شعبية التطبيقات التي تركز على المقاطع القصيرة عبر الإنترنت والتي باتت تنافس شركات كبيرة وتستقطب المبدعين.

ومع انتشار التلفزيون عبر الإنترنت، فإن الخطوط التنافسية بين الشركات التقليدية وخدمات الفيديو عبر الإنترنت مثل “يوتيوب” و”تيك توك” و”إنستغرام” وتويتش” أصبحت “تتلاشى” لصالح الأخيرة، بحسب تقرير لشبكة “أن بي سي”.

وحتى الوسائط الجديدة مثل “إنستغرام” وتيك توك” أصبحت تتنافس مع بعضها البعض على المستخدمين وصناع المحتوى وهو ما أثار اهتمام الشركات الكبرى.

ووسط هذا، اضطرت الشركات القديمة مثل “ديزي” ويونيفرسال” وغيرها إلى تحويل أعمالها إلى الإنترنت، ولم يعد أمام المنافسين الذين ليس لديهم محتوى كاف أو نطاق عالمي بالفعل سوى الاندماج أو دخول صفقات استحواذ.

وكان واضحا في الأسابيع الأخيرة احتدام المنافسة بين الغريمين “إنستغرام” و”تيك توك” اللذين أدخلا في وقت متزامن تغييرات لتحسين خدمات الفيديو الخاصة بهما.

وبدا أن “إنستغرام” يريد أن يكون مثل “تيك توك” بينما يريد “تيك توك” الذي اتخذ قرارا بزيادة مدة المقاطع أشبه بموقع “يوتويب”، وكذلك يبدو أن “روكو” ستبدأ في إنتاج أفلام أصلية على غرار “نتفليكس”

وأعلنت “إنستغرام” مؤخرا عن إدخال خاصية عرض مقاطع فيديو موصى بها للمستخدمين على كامل الشاشة في صفحة عرض المحتوى (فيد).

وقال مدير إنستغرام، آدم موسيري:”سنركز أكثر على عرض الفيديوهات عبر الهاتف الذكي، وستكون ملء الشاشة وبطريقة ترفيهية ومسلية” بما في ذلك تلك الموجودة في حسابات لا يتابعونها بالفعل. وقال: “لم نعد تطبيقا لمشاركة الصور“.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى