الرئيسيةشبكات اجتماعية

تعرف على Gettr منصة ترامب الجديدة للتواصل الاجتماعي

هاشتاق عربي - البيان

شارك هذا الموضوع:

أطلق فريق الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب منصة تواصل اجتماعي جديدة باسم “جيتر”.

وأعلن الموقع الجديد رسالته في بيان بأنها لمحاربة ثقافة الإلغاء ودعم الفطرة السليمة والدفاع عن حرية التعبير وتحدي احتكارات وسائل التواصل الاجتماعي، وخلق سوقا حقيقيا للأفكار.

ووفقا لتقرير نشرته “بوليتيكو”، فإن تطبيق “جيتر” حاليًا في شكل تجريبي ومن المنتظر إطلاقه رسميًا يوم الأحد الرابع من يوليو.

وكان “ترامب” يبحث منذ حظره من قبل “تويتر” و”فيسبوك” بسبب أحداث مبنى الكابيتول الأمريكي في السادس من يناير، ومغادرته البيت الأبيض في نفس الشهر عن طرق بديلة للتواصل مع المتابعين.

وقال المتحدث السابق باسم ترامب، جيسون ميلر، إن التطبيق يستهدف الأشخاص الذين يتعاملون مع كيفية قيام تطبيقات الوسائط الاجتماعية الرئيسية مثل تويتر Twitter بتعديل المحتوى على منصاتهم.

ولكن يبدو أن التطبيق يواجه عقبات خطيرة يجب التغلب عليها للتنافس حقا مع شركات التكنولوجيا الرئيسية الأخرى.

تم إطلاق التطبيق المسمى جيتر، على متاجر تطبيقات آبل وغوغل في منتصف يونيو.

ولكن على الرغم من طموحات التطبيق، يبدو أنه يواجه تحديات مماثلة لما تحبه تطبيقات الوسائط الاجتماعية الأخرى منذ إطلاقها مع وعود بعدم تعديل المحتوى الذي ينشره المستخدمون على منصاتهم، بالنسبة للمبتدئين على الأقل.

منذ كان ترامب ممنوع من جميع المنصات الرئيسية في يناير لتشجيعه أعمال الشغب في الكابيتول، اقترح أنه يريد الظهور مرة أخرى في تطبيق جديد لوسائل التواصل الاجتماعي يسمح له بقول ما يريد.

وترك ذلك فراغا كبيرا في نظام وسائل التواصل الاجتماعي لأتباع ترامب، الذين ما زالوا نشطين على الإنترنت ولكن لم يعد لديهم تغريدات الرئيس السابق للمشاركة والرد عليها.

وفي أوائل يونيو ، ذكرت CNBC أن ترامب يفكر في الانضمام إلى تطبيق ميلر الذي لم يتم تسميته وقتها، لكن حتى الآن ترامب ليس موجودا على التطبيق ولم يشر إلى أنه سينضم إليه.

من جهته كتب مراسل بلومبرغ بالبيت الأبيض جينيفر جاكوبس على تويتر أن ترامب لا يخطط للانضمام إلى “جيتر” ولن يكون لديه أي حصة مالية أو مشاركة في التطبيق، لكنه بالفعل لا يزال لديه خطط لمنصة منفصلة.

ورفض ترامب عرضا للانضمام إلى Parler، وهو تطبيق وسائط اجتماعية يستهدف المحافظين لأن الشركة رفضت حظر الأشخاص الذين كتبوا تعليقات سلبية عنه، وفقا لمقتطف من مايكل وولف الكتاب القادم عن ترامب.

وقد فشلت جهود ترامب الخاصة لإنشاء منصة حيث يمكنه التفاعل مباشرة مع أتباعه وأطلق ترامب موقعا على شبكة الإنترنت بعنوان “From the Desk of Donald Trump” أشبه بالمدونة من منصة وسائط اجتماعية قوية.

وحصل الموقع على جزء صغير فقط من المشاهدات التي اعتاد ترامب على تلقيها على تويتر وفيسبوك، وفي أوائل يونيو أي بعد أقل من شهر من بدئها أغلقها ترامب.

ويرى متابعون أن تطبيق “جيتر” هو نسخة مقلدة من تويتر، سواء في الشكل أو الاسم، وبمجرد إجراء مقارنة جنبا إلى جنب بين التطبيقات عن أوجه التشابه بينهما: في الجزء العلوي من كلا التطبيقين، يطالب “جيتر” المستخدمين بالنشر عن طريق السؤال، “ما الجديد؟”، أما تويتر يسأل، “ماذا يحدث؟، يضع كل من تويتر وجيتر خلاصاتهم على اليسار ولوحاتهم الشائعة على اليمين.

ويقدم جيتر للمستخدمين أيقونات “تم التحقق منها” بعلامات V باللونين الأحمر والأبيض تشبه إلى حد كبير علامات اختيار تويتر باللونين الأزرق والأبيض.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى