خاصريادة

شركات ريادية (1) : ” أبجد” تتفوق مرة أخرى وتحصد جائزة بنك الإتحاد لفئة “سيدة الأعمال”

شارك هذا الموضوع:

هشتاق عربي – إبراهيم المبيضين

خلال فترة تواجدها في العالم الافتراضي، والتي تجاوزت الثلاث سنوات بقليل، إستطاعت شركة ” أبجد”، أن تسجّل إنجازا وتفوقا جديدا بحصولها مؤخرا على إحدى جائزة ” بنك الاتحاد” السنوية للشركات الصغيرة والمتوسطة للعام 2015 عن فئة ” سيدة الأعمال”.

و”أبجد” – Abjjad – هي عبارة عن شبكة إجتماعية عربية على الإنترنت توفر خدمة وصل محبي القراءة والثقافة بالكُتاب والمؤلفين ودور النشر والمدونين العرب، حيث يتيح الموقع التسجيل في فضاءه لكلا الطرفين، وبناء مكتبة افتراضية يشاركون فيها بكتبهم وقراءاتهم الحالية أو المستقبلية، حيث تتيح هذه الشبكة لروادها الفرصة لتبادل الآراء والتوصيات عن الكتب، حيث تقبل دور نشر عربية على الانضمام إلى الشبكة بهدف عرض كتبها الإلكترونية.

فشبكة ” أبجد” في الخلاصة تعنى بالكتاب والقراء والمدونين ، عبر منصة تتيح لهم الاشتراك في إنشاء قوائم للكتب وتبادل الاراء والتوصيات لقراءة الكتب، ما يسمح بتسويق وترويج الكتب لا سيما العربية منها.

وتضيف الجائزة الجديدة التي حصلت عليها شركة ” أبجد” انجازا وتفوقا جديدا في رصيد الشركة الناشئة التي انطلقت في العام 2012، حيث كانت الشركةاستحقت في العام 2013 جائزة محمد بن راشد عن أفضل مشروع عربي ناشئ، كما حصلت الشركة في العام 2014 على الجائزة الذهبية عن أفضل مجتمعات إلكتروني في الدورة الرابعة من حفل تتويج أفضل تطبيقات الهواتف الذكية – الموبايل – ومواقع الانترنت في الأردن(JAWA)، وجرى اختيارها كنهائي في جائزة Cartier لمبادرة المرأة عن الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فضلا عن تجاوزهاالتوقعات في الاستثمار الجماعي على موقع “يوريكا” حينما جمع 161 ألف دولارً من 43 مساهماً في 88 يوماً في حين أن المبلغ المطلوب كان 120 ألف دولار فقط.

وفيما تشير الارقام الى وجود اكثر من 150 مليون مستخدم لشبكة الانترنت في العالم العربي منهم 6.2 مليون مستخدم في الاردن، وانتشار متزايد لاستخدام الهواتف الذكية، تطمح ” أبجد” للوصول الى2 مليون مستخدم قبل نهاية عام 2016، وهو رقم قريب من عدد قرّاء الموقع الشهير في هذا المضمار ” جود ريدرز” ، والذي لا يضم قوائم عربية.

وتعمل “أبجد” على إضافة خصائص مختلفة للشبكة ، كما تواصل التعاون مع دور النشر العربية، بالإضافة الى الإهتمام بشكل أكبر بترويج الكتب العربية.

وتروي مدونة ” أبجد” على شبكة الإنترنت قصة تاسيس الشركة ورحلتها ومؤسيسها: فقد بدأت إيمان حيلوز، مؤسسة موقع أبجد، فكرة المشروع انطلاقاً من شغفها بالكتب والقراءة منذ الطفولة.

و تقول إيمان حيلوز على مدونة ” أبجد” أنها لطالما أرادت أن يكون مشروعها الأول متعلقاً بالقراءة والكتب؛ ولأنها درست بكالوريوس في علوم الحاسوب كان من السهل عليها أن تبدأ بفكرة كهذه خصوصاً مع انفتاح العالم خلال السنوات القليلة الماضية على شبكات التواصل الاجتماعي. قدمت إيمان حيلوز فكرة مشروع موقع أبجد منتصف عام 2012 لشركة “أويسس 500″ وخلال شهرين استطاعت الحصول على التمويل الأولي لبدء الموقع.

واستعانت حيلوز بالمبرمج تميم المناصير كي يساعدها في بناء الموقع والذي صار فيما بعد شريكاً في المشروع إلى جانب كونه مديراً فنياً لأبجد. ولدت إيمان حيلوز في الكويت عام 1984. ونما حّبها للقراءة منذ طفولتها.

وتحب إيمان أن تقرأ في مواضيع متنوعة ومختلفة مثل الأدب، الفلسفة، علم النفس وإدارة الأعمال. و إلى جانب شغفها بالقراءة تحب إيمان الترحال واكتشاف مناطق جديدة ومختلفة. تصف إيمان دوماً نفسها بالحالمة التي تطمح لجعل أحلامها ملموسة. أنهت حيلوز شهادة البكالوريوس في علوم الحاسوب من جامعة سمية وأتبعتها بماجستير في إدارة الجودة الشاملة من الجامعة الأردنية.

و بدأت إيمان سُلَّمها الوظيفي كمراقبة جودة برمجيات ثم عملت في وظائف متنوعة ومختلفة مثل مهندسة عمليات وباحثة تسويق كما أنها تقدم دورات تدريبية متنوعة في الإدارة. إضافة لهذا تقوم إيمان أيضاً بأعمال تطوعية مختلفة؛ فهي شريك مؤسس في مبادرة سويَّة الغير ربحية والتي تهدف لمساعدة الفقراء في الأردن وبالأخص اللاجئين، وتقديم يد العون للطلاب منهم على إتمام تعليمهم الجامعي ومساعدتهم فيما بعد على إيجاد وظائف مناسبة. ترى حيلوز أن أبجد سيكون الشبكة الاجتماعية الأولى والأكبر في الشرق الأوسط إضافة لكونه البوتقة التي يجتمع فيها كل من القراء، الكُتَّاب والناشرين.

ويرافق حيلوز في شركتها، الشريك المؤسس والمدير التقني في موقع أبجد – تميم المناصير ، حيث يملك المناصير خبرة عن تزيد عن الثماني سنوات في مجال تكنلوجيا المعلومات، واستطاع تميم بخبرته الواسعة أن يصمم موقع أبجد خلال 48 يوماً. وبعد انخراطه في العمل مع أبجد تحول المناصير إلى شريك مؤسس ومدير فني للموقع. استخدم المناصير تقنيات مايكروسوفت لبناء موقع أبجد، وبسبب النجاح الذي حققه المناصير في بناء وتطوير الموقع اختارت شركة مايكروسوفت موقع أبجد كأحد قصص النجاح لديها ووفرت له استضافة مجانية لمدة عام. ولد تميم عام 1982 وتطور شغفه في القراءة منذ مراحل الدراسة الأولى. يهتم تميم بقراءة كتب الخيال والتاريخ ويحب إلى جانب القراءة السفر إلى دولة مختلفة كما أنه يصف نفسه بالفضولي حول ملايين الاشياء.
وأنهى المناصير شهادة البكالوريوس في علوم الحاسوب من جامعة آل البيت عام 2004 وبدأ العمل كمطور في إحدى شركات الحاسوب. يهتم تميم بالأعمال الخيرية وخصوصاً المعنية بالأطفال الأيتام كما أنه يقوم بأعمال خيرية لصالح اللاجئين السوريين. يرى المناصير أن أبجد سيكون شبكة اجتماعية تضم القراء من مختلف اللغات أو الثقافات يتحاورون في اهتمامات متشابهة، ودليلاً أو نادٍ يجد فيه القارئ كل شيء متعلق بالقراءة والكتاب أو الكُتَّاب إضافة لمتجر للكتب الورقية أو الإلكترونية مستقبلاً؛ أي أنه يرى أبجد باختصار المنارة التي يجتمع فيها كل محبي الكتاب في العالم.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى