الرئيسيةتطبيقات ذكية

تيك توك تحذف أكثر من 7 ملايين حساب بسبب العمر

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي- قالت منصة الفيديو الاجتماعية تيك توك TikTok، والتي تحظى بشعبية كبيرة بين المراهقين، إنها أزالت أكثر من 7 ملايين حساب مرتبط بأطفال دون سن 13 عاما خلال الربع الأول، متخذة خطوة مهمة في فرض العمر المطلوب للمستخدمين على التطبيق.

وأوضحت الشركة في تدوينة، أنه من بين أكثر من 11.1 مليون حساب تمت إزالتها لانتهاك إرشادات التطبيق، كان 7.26 مليونا منها من مستخدمين يشتبه في كونهم تحت السن القانونية. وكانت هذه هي المرة الأولى التي تنشر فيها تيك توك عدد حسابات القصر التي تم محوها.

في الولايات المتحدة، يتعين على مواقع الإنترنت الحصول على إذن الوالدين قبل جمع البيانات عن الأطفال دون سن 13 عاماً، وفقاً لقانون حماية خصوصية الأطفال على الإنترنت. لكن العديد من الأطفال يتلاعبون بأعمارهم ويقومون بإنشاء حسابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي من إنستغرام إلى يوتيوب.

يأتي ذلك، بعدما خضعت تيك توك إلى تدقيق خاص بسبب الكم الهائل من البيانات التي تجمعها الخوارزمية المتطورة وشعبيتها بين الشباب، وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”.

وفي العام الماضي، قالت صحيفة نيويورك تايمز إن تيك توك صنفت أكثر من ثلث مستخدميها يومياً في الولايات المتحدة على أنهم في سن 14 عاماً أو أقل.

وفي عام 2019، أُجبرت تيك توك على دفع غرامة قياسية قدرها 5.7 مليون دولار إلى لجنة التجارة الفيدرالية الأميركية، لجمع بيانات الأطفال بشكل غير قانوني، بما في ذلك الأسماء وعنوان البريد الإلكتروني ومواقع الأطفال الذين استخدموا التطبيق.

تعديلات جوهرية

منذ ذلك الحين، قامت تيك توك بتعديل العديد من الميزات لجعل النظام الأساسي أكثر أماناً لمعجبيه. ومنذ حوالي عامين، أطلقت قسماً مخصصاً على التطبيق للأطفال من سن 12 عاماً وأقل، يسمى تيك توك للمستخدمين الأصغر سناً. وتوفر المساحة “تجربة مشاهدة منسقة مع ضمانات إضافية وحماية الخصوصية” وفقاً للشركة.

كما لا يسمح الجزء المحجوب من التطبيق بمشاركة المعلومات الشخصية، ويفرض قيوداً على المحتوى المعروض، ولا يسمح أيضاً لمستخدميه بنشر مقاطع الفيديو أو التعليقات.

وتتضمن التغييرات الأخرى الملائمة للعمر إعداداً افتراضياً جديداً للخصوصية للحسابات التي تتراوح أعمار أصحابها بين 13 و15 عاماً، والذي تم إطلاقه في يناير، حيث يطلب من المستخدمين المراهقين الموافقة على المتابعين لمشاهدة مقاطع الفيديو الخاصة بهم.

وفي أغسطس الماضي، قدمت الشركة أيضاً إعداداً جديداً للأسرة للسماح للآباء بمراقبة وقت استخدام الشاشة من قبل أطفالهم على التطبيق والتحكم فيه.

وإلى جانب إزالة الحسابات، تراقب تيك توك أيضاً المحتوى المنشور باستمرار، حيث كشف التقرير الصادر أمس الأربعاء أنه في الأشهر الثلاثة الأولى من العام، تمت إزالة 8.54 مليون مقطع فيديو في الولايات المتحدة وحدها. ومن بين تلك التي تم حذفها، كان 36.8% لأسباب تتعلق “بالسلامة البسيطة”، و21.1% لأسباب تتعلق بأنشطة غير مشروعة، و15.6% بسبب انتهاك سياسات “التعري والأنشطة الجنسية للبالغين”.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى