الرئيسيةدولي

بينها السعودية.. أفضل الدول في العودة للحياة بعد كورونا

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

أصدر موقع بلومبيرغ الأميركي قائمة لأفضل وأسوء الدول في العودة إلى الحياة بعد فترة من الإغلاق بسبب فيروس كورونا، حيث أن وتيرة التلقيح ضد الفيروس هي العامل الحاسم، إذ يشهد العالم أكبر حملة تطعيم في التاريخ.

ويمكن لحملة التطعيم مساعدة الحكومات في رفع القيود على النشاطات التي أوقفت بسبب الوباء الذي ظهر لأول مرة في منطقة ووهان الصينية نهاية 2019.

مقاييس محددة

اعتمدت بلومبيرغ في تصنيفها على مقياسين جديدين لتحديد الأفضلية بالنسبة لوتيرة التلقيح وهما: سهولة التنقل داخل وخارج البلاد، ودرجة تعافي السفر الجوي، إلى جانب مقاييس أخرى مثل نسبة الوفيات بين عدد الإصابات، وحرية الانتقال، والنمو الاقتصادي.

الولايات المتحدة- تلقيح

تقول بلومبيرغ إن المقياسين الجديدين، أحدثا تغييرات جذرية في الرتب، إذ قفزت الولايات المتحدة الآن إلى المرتبة الأولى، بسبب طرحها السريع والواسع للقاح.

الولايات المتحدة احتلت المركز الأول عالميا بفضل تحقيقها نسبة 50.3 في المئة من المواطنين الملقحين.

وأميركا التي تعدى تعداد سكانها أكثر 350 مليون نسمة، حصلت 76 نقطة حسب المقاييس التي اعتمدتها بلومبيرغ.

تصنيف البلدان العربية:

وضمن قائمة بـ53 دولة، احتلت بعض الدول العربية مراكز جيدة بين الأوائل من حيث الأفضل في العودة للحياة بعد إغلاقات كورونا:

السعودية

احتلت السعودية المركز 15 بنسبة 25 في المئة من الملقحين على تراب المملكة، وحصلت 66.9 نقطة في سلم بلومبيرغ.

وبلغ عدد المصابين بالفيروس في السعودية أكثر من 485 ألف مصاب، بينما تعافى نحو 466 ألف، فيما بلغ عدد الوفيات 7789.

السعودية- تلقيح

الإمارات

احتلت دولة الإمارات العربية المتحدة المركز 18 بنسبة تلقيح بلغت 70 في المائة، وهي نسبة أكثر من النسبة التي حققتها العربية السعودية، لكنها لم ترق للنقاط التي حصلت عليها المملكة في تصنيف بلومبيرغ، وهو ما يفسر ترتيبها في المركز 18.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى