أجهزة ذكيةالرئيسية

ألمانيا تبحث عن 200 مليون هاتف محمول “قديم” .. لماذا؟

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – يؤيد غالبية الألمان فكرة أخذ “رهن” على أجهزة الهاتف المحمول لإعادتها من أجل ضمان إعادة تدوير مواد الخام بها.

وقالت المؤسسة الألمانية للبيئة (دي بي يو)، إن الهواتف القديمة والمعطلة إما أن توضع في الأدراج أو ينتهي بها الحال على نحو غير مسموح به في نفايات المنزل.

وتشير تقديرات الرابطة الاتحادية للرقمنة في ألمانيا (بيتكوم) إلى أن هناك في ألمانيا نحو 200 مليون هاتف محمول غير مستخدم.

ونبهت إلى أهمية هذه الأجهزة لأنها تحتوي على مواد خام قيمة مثل النحاس والكوبلت والتنتالوم بالإضافة إلى الفضة أوالذهب أوالنيكل أو العناصر النادرة.

وبحسب الاستطلاع الذي أجراه معهد (فورسا) لقياس الرأي، فإن 87% ممن شملهم الاستطلاع يعتبرون أخذ “رهن” عند رد الهاتف المحمول القديم فكرة “ممتازة” أو “جيدة”.

ويقول الأمين العام لمؤسسة (دي بي يو) الكسندر بونده إن “النفايات الإلكترونية تحولت إلى مشكلة كبيرة على مستوى ألمانيا والعالم”

واعتبر رغبة المواطنين بمثابة “دعوة للاستيقاظ للمشرعين” وأضاف أن وقف الاستغلال المفرط للموارد يحتاج إلى محفزات من أجل إعادة التدوير للمواد الخام وإعادة استخدامها.

وأظهرت النتائج أن 91% ممن شملهم الاستطلاع يعتبرون أن إصلاح منتجات مثل الأجهزة المنزلية والهواتف المحمولة وأجهزة التلفزيون غير مجد ماليا لأن أعمال الإصلاح عالية الكلفة.

ووصف بونده وضع النفايات الإلكترونية بالمأساوي، مشيرا إلى أن نحو 54 مليون طن من الشاشات والهواتف المحمولة والثلاجات راحت في النفايات على مستوى العالم في العام الماضي وهو ما يعادل 7.3 كيلوجرام من هذه النفايات لكل شخص في العام، فيما وصل هذا المعدل في ألمانيا إلى 10.3 كيلوجرام.

وأوضح أن نحو 80% من نفايات الهواتف المحمولة قابلة للاستخدام.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى