الرئيسيةمنوعات

الصين تخطط لبناء “مصعد فضائي” إلى المريخ

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – كشفت الصين عن خارطة طريق لبعثاتها المأهولة الذاهبة إلى المريخ، لكن قد يكون لديها شيء آخر مخطط له يبدو أنه مستوحى من فيلم خيال علمي، وهو ما يسمى بالمصعد الفضائي أو السماوي ”Sky Ladder“ كنظام نقل، بحسب تقرير لصحيفه ”ذا صن“.

وتستند الصحيفة إلى تقرير نشرته ”غلوبال تايمز“ الصينية، أوضحت فيه أن المصعد الفضائي المزمع إطلاقه، يهدف إلى المساعدة في نقل البشر والبضائع إلى الكوكب الأحمر.

كما أن نظام ”Sky Ladder“، وفقا للأكاديمية الصينية، قيد الدراسة كنقطة انطلاق لمثل هذه الرحلات الفضائية، في محاولة لتقليص تكاليف النقل.

وخلال المؤتمر العالمي لاستكشاف الفضاء، كانت الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا مركبات الإطلاق (CALT) المملوكة للدولة، والمسؤولة عن تطوير الصواريخ التي تستخدمها وكالة الفضاء الصينية، أعلنت عن جدول زمني طموح يهدف ليس فقط لإرسال الإنسان إلى المريخ، ولكن لإبقائه هناك وبناء قاعدة مأهولة دائمة على سطح الكوكب الأحمر.

وأثناء تقديم البرنامج جاء الحديث عما يسمى ”Sky Ladder“ كنقطة انطلاق للرحلة إلى المريخ، ومع ذلك، لم تقدم الأكاديمية تفاصيل حوله.

لكن تقارير متداولة نقلت عن مصادر ذات صلة، قولها إن المصعد السماوي سيكون نظاما يتألف من عدة محطات فضائية تدور في مدارات متصلة حرفيا بـ“سُلم“ من الأنابيب النانوية الكربونية التي من شأنها أن تسمح بنقل الرجال والمعدات إلى القمر بتكلفة منخفضة، ومن ثم تسمح برحلات فعلية إلى المريخ.

ومن التفاصيل الأخرى التي تم الإفصاح عنها خلال المؤتمر، أن الدفع النووي سيُستخدم لإحضار الإنسان إلى المريخ، لكن من غير الواضح في الوقت الحالي كيف وبأي شكل سيتم التنفيذ.

وجرى وضع الخطط لأول مرة بعد أن نجحت الصين في إنزال مركبة جوالة على سطح المريخ في منتصف شهر مايو، تتضمن ثلاث مراحل: أولها مرحلة الروبوتات لاستعادة العينات للمساعدة في البحث عن منطقة قاعدة مناسبة، ثم مهمة مأهولة للكوكب متبوعة ببناء مستعمرة، ولكي يتمكن الإنسان من استعمار المريخ بنجاح، يجب أن تكون الأطقم قادرة على استخدام موارد الكوكب، بما في ذلك استخراج أي مياه تحت سطحه، وتوليد الأكسجين في الموقع والكهرباء.

وبمجرد أن يتم الإعداد، سيتم نقل أنبوب الكربون النانوي ”Sky Ladder“ أولا باستخدام كبسولة فضائية مأهولة أو شحن إلى محطة فضائية قبل إعادة إطلاقه، ما يعني أن هناك حاجة إلى محطة فضائية كبيرة في مدار ثابت بالنسبة للأرض.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى