الرئيسيةعملات إلكترونية

هل سيكون شهر تموز “الأسوأ” للعملات المشفرة؟

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – قالت مجلة ”فورتشون“ الأمريكية، اليوم السبت، إن الشهر الجاري كان ”شهر جحيم“ بالنسبة لعملة ”بيتكوين“ ومعظم العملات المشفرة الرئيسية الأخرى، وإن الشهر المقبل قد لا يكون أفضل.

وأشارت المجلة إلى أن المتعاملين والمستثمرين في سوق العملات المشفرة العالمي باتوا الآن في حالة ترقب بانتظار مؤتمر العملات المشفرة الدولي الذي يعقد في 21 تموز المقبل، وسيتحدث فيه المليارديران الأمريكيان إيلون ماسك وجاك دورسي.

وقالت ”فورتشون“ في تقرير لها: ”كان حزيران الجاري شهر الجحيم بالنسبة لمستثمري العملات المشفرة، وخاصة بيتكوين وإيثيريوم ودوغكوين، وبات المستثمرون مرهقون بحق… ومن غير المحتمل أن يحصلوا على قسط كبير من الراحة الشهر المقبل“.

ولفت التقرير إلى أن دورسي الذي أعلن عن عقد المؤتمر كان داعما لعملة ”بيتكوين“ منذ فترة طويلة، خاصة في فبراير/ شباط الماضي، بعد انخفاض أسعار العملة، مشيرا إلى أن كل ما تطلبه الأمر من أجل ارتفاع قوي هو الأخبار التي أفادت بأن شركته اشترت ما قيمته 170 مليون دولار من العملة المشفرة.

وبحسب ”فورتشون“، فإن دورسي تنبأ بجرأة في عام 2018 بأن ”بيتكوين“ ستكون عملة عالمية في غضون 10 سنوات، حيث أصبحت الآن أكبر عملة مشفرة بالقيمة الرأسمالية.

وتابعت المجلة: ”في غضون ذلك، يتمتع ماسك بقدرة خارقة على تحريك أسواق العملات المشفرة بأكثر التغريدات غموضا.. ويمكن أن يُنسب صعود دوغكوين والسقوط اللاحق إلى حد كبير، إلى تعليقاته غير الرسمية“.

وأضافت: ”اعتمادا على نطاق المحادثة في المؤتمر أو التعليقات (أو حتى النكات) لأي من المشاركين، يمكن أن تشهد أسعار بيتكوين وغيرها من العملات المشفرة مزيدا من التقلبات“.(وكالات)

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى