الرئيسيةدولي

خبراء يحللون آثار مزج لقاحات كورونا

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

تزايدت عدد الدول التي تمنح جرعتين مختلفتين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، على الرغم من أن التوصيات الطبية الأولية كانت تمنح جرعتين من لقاح واحد.

وجربت بعض الدول هذا النهج مجبرة بعد نفاد إمدادات لقاح معين، في وقت كان فيه الأميركيون مترددون حتى الآن في تشجيع هذه الممارسة، وفقا لتقرير نشرته صحيفة “نيويورك تايمز“.

والثلاثاء، كشفت الحكومة الألمانية أن المستشارة، أنغيلا ميركل، تلقت جرعتين مختلفتين، ما يزيد الاهتمام بسياسة مزج اللقاحات.

قال مسؤولون في عدد من البلدان، بما في ذلك ألمانيا وكندا والسويد وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا، إن الأشخاص الذين تلقوا جرعة واحدة من لقاح أسترازينيكا، يمكنهم تلقي لقاح مختلف.

أعلنت كوريا الجنوبية الأسبوع الماضي أن العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين تلقوا الجرعة الأولى من هذا أسترازينيكا يمكنهم تلقي لقاح فايزر كجرعة ثانية.

كما أعلنت السعودية مؤخرا اتباع هذا النهج الجديد، علما بأن المملكة تستخدم لقاحي فايزر وأسترازينيكا أيضا.

وكانت إدارة الغذاء والدواء الأميركية أكثر تحفظا في هذه الممارسة. وتقول الوكالة الفدرالية إن الأشخاص الذين حصلوا على جرعة واحدة من لقاح فايزر أو لقاح موديرنا قد يتلقون جرعة ثانية من لقاح آخر في “حالات استثنائية” فقط، مثل عدم توفر إمدادات اللقاح الأول.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى