الرئيسيةعملات إلكترونية

إيلون ماسك ومؤسس “تويتر” يبحثان موضوع بيتكوين الشهر المقبل

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – المح الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة صناعة السيارات الكهربية ”تسلا“، ومواطنه قطب الأعمال جاك دورسي، مؤسس موقع التدوينات المصغرة ”تويتر“، إلى أنهما سيتجاذبان أطراف الحديث خلال فعالية مقبلة ستركز على بيتكوين، حسبما ذكر موقع ”كوين ديسك“.

وفي حديث لهما على ”تويتر“، اليوم الجمعة، اقترح دورسي إجراء ”حديث“ مع إيلون ماسك، ليرد عليه الأخير بقوله: ”من أجل بيتكوين؟ حسنًا، دعنا نفعل ذلك“، متبعًا تغريدته برمز تعبيري (غمز).

وكان دورسي قد غرد في البداية حول ”The ₿ Word“، وهو حدث من المقرر أن تستضيفه شركة ”أرك إنفيستمنت مانجمنت“ بالتعاون مع مؤسسة ”كاثي وود“ في الحادي والعشرين من تموز المقبل.

ويعتبر رائدا التكنولوجيا من بين أشهر مؤيدي العملات المشفرة، ومع ذلك، تراجعت شهية ماسك لعملة بيتكوين منذ مايو الماضي عندما أعلن أن ”تيسلا“ عدلت عن قرارها بتحصيل مدفوعات بالعملة المشفرة، مشيرًا إلى مخاوف بيئية بشأن استخدام الطاقة المطلوب في التعدين.

وفي الرابع عشر من يونيو الجاري، قال إيلون ماسك إن ”تسلا“ ستسمح بمعاملات بيتكوين مرة أخرى عندما يتم تعدين العملة الرقمية بمزيد من الطاقة النظيفة، بحسب ما أوردت شبكة ”بلومبيرغ“ الإخبارية الأمريكية.

وكتب ماسك في تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع ”تويتر“: ”ستبدأ المعاملات من جديد عندما يكون هناك تأكيد على استخدام معقول للطاقة النظيفة (50٪) من قبل عمال المناجم مع اتجاه مستقبلي إيجابي“.

وأضاف ماسك أن الشركة المصنعة للسيارات الكهربائية ”باعت حوالي 10٪ من مقتنياتها من بيتكوين“، أكبر وأشهر عملة مشفرة في العالم من حيث القيمة السوقية.

وجاءت تغريدة إيلون ماسك تلك ردًا على تقرير نشر في موقع ”كوين تيليغراف“ الذي نقل عن ماجدا ويرزيكا، الرئيس التنفيذي لشركة ”سيجنيا“ المتخصصة في إدارة الأصول في جمهورية جنوب أفريقيا، قولها إن تغريدات ماسك الأخيرة بشأن بيتكوين كان ينبغي أن تكون قد دفعت إلى إجراء تحقيق معه من قبل لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى