الرئيسيةتكنولوجيا

حافلة كهربائية طائرة بـ40 مقعدا

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

صممت شركة ناشئة حافلات من نوع المركبات الكهربائية ذات الإقلاع والهبوط العمودي بدلاً من سيارات الأجرة، في محاولة للمنافسة مع المواصلات العامة.

وتراهن شركة «كيليكونا» على أن الركاب مع ازدحام المدن، سيتحولون إلى المركبات الكهربائية للإقلاع والهبوط العمودي من سقف المباني ومواقف السيارات، لكنها ترى مشكلة في مثل تلك الرؤية للمستقبل، وهي إمكانية ازدحام السماء بالمركبات، وما يطرحه ذلك مع مخاوف تتعلق السلامة.

ولهذا تكمن فكرة شركة «كيليكونا» في تصميم مركبة يمكنها أن تسع 40 راكباً، بدلاً من أربعة ركاب.

وقالت الشركة لموقع «ديجتال ترند» الأمريكي المتخصص في التكنولوجيا: «يجب أن يكون هناك نوع النقل الجماعي، الذي نعتمد عليه في المدن، ومن المنطقي محاولة نقل أكبر عدد من الناس في طائرة واحدة».

وفي أبريل الماضي، كشفت «كيليكونا» عن تصميمها حافلة النقل الجماعي الكهربائية ذات الإقلاع والهبوط العمودي. ويأخذ هيكل الطائرة شكل لفافة طعام، فيما يوفر زوج من المراوح رفع كل زاوية من زوايا المركبة تلك، مع وضع حزمة البطارية في قاعدة المركبة.

وعن التصميم، قالت الشركة: إن ما قررت بناؤه هو بطارية طائرة لتحقيق قدر أكبر من التحمل، مضيفة: «بدلاً من بناء هيكل طائر مثير للاهتمام، ثم محاولة معرفة كيفية وضع البطارية في تلك الطائرة، بدأنا بالبطارية أولاً ووضعنا الأشياء فوقها».

وحتى الآن، لم يتم بناء مركبة النقل الجماعي تلك، لكن بمجرد بناء واحدة ستظل تلك الحافلة بحاجة إلى اعتماد من قبل إدارة الطيران الفيدرالية قبل أن يُسمح لها بالإقلاع.

وقد اختبرت الشركة التصميم في محاكاة بالكمبيوتر، وهي واثقة من أنها ستكون قادرة على نقل 40 راكباً وطياراً، أو 4536 كيلوغراماً.

فإذا سارت الأمور على ما يرام، تتوقع الشركة بدء رحلات الشحن في عام 2022 مع بدء رحلات الركاب في عام 2024.

وأفادت أنه في البداية، سيكون لديها طريق وحيد من مانهاتن إلى هامبتنز في نيويورك، على أن تستغرق الرحلة 30 دقيقة بتكلفة متوقعة، تصل إلى 85 دولاراً للتذكرة الواحدة، وستتبع ذلك رحلة طيران بين المدن، مدتها ساعة من لوس أنجليس إلى سان فرانسيسكو.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى