اقتصادالرئيسية

عمالقة التكنولوجيا يسيطرون على نادي الشركات التريليونية

هاشتاق عربي - الاقتصادية

شارك هذا الموضوع:

يسيطر عمالقة التكنولوجيا على “نادي الشركات التريليونية” عالميا، بأربع شركات، فيما شركة أرامكو السعودية الاستثناء الوحيد، حيث تعمل في قطاع النفط والطاقة.
ووفقا لرصد وحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية”، قفزت القيمة السوقية للشركات التريليونية إلى 9.42 تريليون دولار، مدعومة من ارتفاع شركات التكنولوجيا بنسب تراوحت بين 96 في المائة و148 في المائة منذ قاع كورونا حتى نهاية الأسبوع الماضي، فيما ارتفع سهم شركة أرامكو السعودية بنحو 28 في المائة.
وتغيرت خريطة الشركات، التي تتجاوز قيمتها السوقية التريليون دولار حول العالم بعد تفشي كورونا، حيث أصبح عددها خمس شركات بعد أن كانت ثلاثا فقط قبل الجائحة.
وانضمت شركتا أمازون الشهيرة في مجال التجارة الإلكترونية، وشركة ألفابت (جوجل)، لنادي التريليونات للشركات المدرجة، مستفيدين من الاعتماد المكثف على العمل عن بعد والتسوق الإلكتروني مع الحجر المنزلي في معظم أنحاء العالم.
وحاليا، تتصدر شركة أبل أكبر شركات العالم بقيمة سوقية 2.18 تريليون دولار، ثم شركة مايكروسوفت بـ1.95 تريليون دولار، وشركة أرامكو السعودية ثالثا بقيمة سوقية 1.88 تريليون دولار.
في الترتيب الرابع جاءت شركة أمازون بقيمة سوقية 1.76 تريليون دولار، وخامسا شركة ألفابت (جوجل) بـ1.65 تريليون دولار.
وتصدرت شركة ألفابت (جوجل) الارتفاعات منذ قاع كورونا بنسبة 148 في المائة، ثم شركة أبل 146 في المائة، وشركة أمازون بـ114 في المائة، رابعا شركة مايكروسوفت 96 في المائة، ثم شركة أرامكو السعودية 28 في المائة.

أبل
جاءت شركة أبل، التي تقوم بإنتاج عديد من المنتجات أشهرها “الآيفون” و”الآيباد” وأجهزة حواسيب “ماك”، وقاد تأسيسها ستيف جوبز، أعلى الشركات المدرجة قيمة سوقية بنحو 2.18 تريليون دولار، وفق آخر إغلاق للسهم الجمعة الماضي الموافق 18 حزيران (يونيو) الجاري عند 130.5 دولار مرتفعا 146 في المائة منذ قاع كورونا البالغ 53.2 دولار في 23 مارس 2020.

مايكروسوفت
تلتها شركة مايكروسوفت، التي تشتهر ببيع عديد من برامج التشغيل، أشهرها “ويندوز” و”أوفيس”، وأسسها رجل الأعمال الشهير بيل جيتس، ثاني أكبر الشركات المدرجة في العالم من حيث القيمة السوقية بـ1.95 تريليون دولار، حسب آخر إغلاق للسهم الجمعة الماضي عند 259.4 دولار مرتفعا 96 في المائة منذ قاع كورونا البالغ 132.5 دولار في 23 آذار (مارس) 2020.

أرامكو السعودية
ثالثا حلت شركة أرامكو السعودية، وهي أكبر شركة نفط في العالم وتنتج برميلا من ثمانية براميل تنتج حول العالم وأكبر شركة مدرجة في السعودية والشرق الأوسط، بقيمة سوقية 1.88 تريليون دولار، حسب آخر إغلاق للسهم الخميس الماضي عند 35.25 ريال (9.4 دولار) مرتفعا 28 في المائة منذ قاع كورونا البالغ 27.65 دولار في 16 آذار (مارس) 2020.

أمازون
حلت شركة أمازون رابع أكبر الشركات في العالم من حيث القيمة السوقية بـ1.76 تريليون دولار، حسب آخر إغلاق للسهم الجمعة الماضي عند 3846.9 دولار مرتفعا 114 في المائة منذ قاع كورونا البالغ 1626 دولارا في 16 آذار (مارس) 2020.
وأمازون، موقع للتجارة الإلكترونية والحوسبة السحابية، أسس في 1994، من قبل رجل الأعمال جيف بيزوس، ويقع مقره في سياتل في واشنطن. وهو أكبر متاجر التجزئة القائمة على الإنترنت في العالم من حيث إجمالي المبيعات والقيمة السوقية.

ألفابت
المرتبة الخامسة حجزتها شركة ألفابت، الشركة الأم لمحرك البحث “جوجل” و”يوتيوب” والمتصفح كروم وبرنامج التشغيل لهواتف الأندرويد والبريد الإلكتروني “جيميل”، بقيمة سوقية 1.65 تريليون دولار، حسب آخر إغلاق للسهم الجمعة الماضي عند 2511.4 دولار، مرتفعا 148 في المائة منذ قاع كورونا البالغ 1013.5 دولار في 23 آذار (مارس) 2020.

المصدر
وحدة التقارير الاقتصادية لصحيفة الاقتصادية 

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى