اقتصادالرئيسية

الاحتياطيات الأجنبية بالمملكة في أعلى مستوياتها من بداية العام

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – خاص
ارتقت الاحتياطيات الأجنبية لدى البنك المركزي الأردني إلى أعلى مستوى لها منذ مطلع العام الحالي مسجلة مستوى 15.9 مليار دولار بنهاية شهر أيار الماضي.
وأظهرت بيانات رسمية أن هذا المستوى من الاحتياطيات الأجنبية كاف لتغطية نحو 9 أشهر من المستوردات الوطنية من السلع والخدمات، وهو ما يعتبر من المستوات الآمنة على الصعيد العالمي.
وكانت الاحتياطيات الأجنبية قد ارتفعت بنسبة 11% مقارنة بذات الفترة من العام الماضي (نهاية أيار 2020) حيث كانت قد بلغت مستوى 14.3 مليار دولار، أي أن الاحتياطيات ارتفعت بواقع مليار ونصف المليار دولار على أساس سنوي.
وفي التفاصيل، فقد كشفت بيانات البنك المركزي أن احتياطياته من الذهب قفزت إلى 2.6 مليار دينار أو ما يعادل 3.7 مليار دولار وهي قيمة توازي 23% من اجمالي الاحتياطيات الأجنبية.
أما من حيث الكمية فقد صعدت حيازة البنك المركزي الأردني من الذهب إلى 1.914 مليون أونصة والذي يعد من أعلى مستوى حيازات البنك المركزي من المعدن الأصفر خلال السنوات الماضية.
وسجلت قيمة موجودات البنك المركزي الأردني من النقد الأجنبي والأرصدة والودائع الجاهزة 6.322 مليار دينار في المقابل كانت الموجودات من السندات والأذونات الأجنبية قد بلغت 3 مليارات دينار.
وأسهمت السياسة النقدية الحصيفة التي قام عليها البنك المركزي الأردني في الحفاظ على مستوى مريح ومرتفع من الاحتياطيات الأجنبية على الرغم من التطورات الاقتصادية غير المواتية التي واجهها الاقتصاد الأردني جراء تداعيات جائحة كورونا والتي أثرت على مختلف ركائز الاقتصاد العالمي.
وعانى الاقتصاد الوطني منذ بداية العام الماضي 2020 من تداعيات جائحة فيروس كورونا التي أثرت سلبا على الدخل السياحي أحد أهم روافد العملة الصعبة في المملكة بالإضافة إلى انخفاض تحويلات الأردنيين العاملين في الخارج.
وتراجع الدخل السياحي الأردني بنسبة 77.6% لتصل الى 175 مليون دينار في الوقت الذي انخفضت فيه فاتورة انفاق الأردنيين على السفر للخارج 66% لتصل الى 66 مليون دينار.
وأظهرت بيانات ميزان المدفوعات الأردني أن تحويلات الاردنيين العاملين في الخارج خلال الربع الأول من العام الحالي 2021 قد انخفضت وبنسبة طفيفة بلغت 0.2% لتصل الى 600 مليون دينار مقارنة مع الفترة المقابلة من العام الماضي.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى