اتصالاتالرئيسية

السعودية ضمن أعلى 10 دول في استخدام الإصدار السادس لبروتوكول الإنترنت

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

أعلنت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية دخول المملكة ضمن قائمة أعلى عشر دول على مستوى العالم، والأولى على مستوى الدول العربية ومنطقة الشرق الأوسط، في استخدام الإصدار السادس لبروتوكول الإنترنت IPv6، بعد تحقيق نمو في تبني استخدامه يقدر بنحو 50 في المائة مقارنة بالعام الماضي 2020 وذلك وفقا لمؤشر المركز الإقليمي لمعلومات شبكة الإنترنت في آسيا والمحيط الهادي APNIC.
ويعد الإصدار السادس أحدث إصدارات بروتوكولات الإنترنت عالميا، ويتميز بمعالجة الحزم والبيانات بشكل أكثر كفاءة إضافة إلى إدخال مجموعة من التحسينات لزيادة الأداء والأمان لمستخدمي شبكة الإنترنت.
وأوضحت الهيئة أن النمو الملحوظ في تبني استخدام الإصدار السادس لبروتوكول الإنترنت في المملكة بدأ في الربع الثاني من 2020، وذلك بعد نجاح تجارب تفعيل هذا الإصدار على شبكة الهاتف المتنقل، مشيرة إلى جهودها في إعداد استراتيجية واضحة لتبني الإصدار السادس لبروتوكول الإنترنت وحرصها على رفع الوعي بأهميته والحث على تبنيه من قبل الجهات ذات العلاقة، لتحسين جودة الخدمة وتبني التقنيات الناشئة، التي تأتي مواكبة للتحول الاستراتيجي في دور الهيئة كمنظم رقمي.
كما بينت الهيئة أن المرتبة المحققة تبرهن على نضج البنية التحتية لتقنية المعلومات في المملكة، وجاءت بعد تشكيل فريق عمل وطني IPv6 Taskforce ضم عددا من الجهات الحكومية والخاصة، بهدف تبادل الخبرات وتوحيد الجهود لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لدعم تبني هذا الإصدار في المملكة، لافتة النظر إلى تنظيمها عددا من ورش العمل والمؤتمرات والبرامج التدريبية التي قدمها متخصصون محليون ودوليون في الإصدار السادس لبروتوكول الإنترنت، فضلا عن حرصها على متابعة خطط المشغلين المرخصين لتفعيل هذا الإصدار لجميع مستخدمي الإنترنت في المملكة.
ودعت الهيئة الجهات الحكومية والخاصة إلى تفعيل هذا الإصدار في الخدمات الإلكترونية المتاحة للاستفادة من مميزاته وذلك ضمن دورها في الإشراف على شبكة الإنترنت في المملكة وتبنيها التقنيات الحديثة، منوهة بأنه يمكن للجهات الاستعانة بالدليل الإرشادي الذي أصدرته الهيئة لدعم وتمكين الإصدار السادس لبروتوكول الإنترنت المتاح عبر موقعها الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى