الرئيسيةمنوعات

رجل يجمع ثروة طائلة من بيع آخر عملة ذهبية أميركية

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – بيعت، امس الثلاثاء، آخر عملات “النسر المزدوج” الأمريكية الذهبية في مزاد علني بمدينة نيويورك، مقابل مبلغ قياسي وصل إلى 19.5 مليون دولار، كما بيع أندر طابع في العالم مقابل مبلغ 8.3 مليون دولار.

عملة “النسر المزدوج” المباعة، هي الوحيدة التي سُمح بامتلاكها للقطاع الخاص في عام 1933، وكان من المتوقع بيعها مقابل ما بين 10 ملايين دولار و 15 مليون دولار في مزاد “سوثبي” في نيويورك، حسبما أفادت وكالة “رويترز”.

باع العملة مصمم الأحذية وجامع المقتنيات الثمينة ستيوارت فيتسمان، والذي اشتراها في الأساس عام 2002، مقابل 7.6 مليون دولار، وهو مستوى قياسي آنذاك.

العملة ذات قيمة اسمية تبلغ 20 دولارا، وكانت آخر عملة ذهبية تم تداولها في الولايات المتحدة، ولم تصدر مطلقا منذ انسحاب أمريكا من المعيار الذهبي العالمي وأمر الإدارة بإتلاف جميع النسخ.

كما باع فيتسمان، اليوم الثلاثاء، طابع “British Guiana One-Cent Magenta”، الصادر عام 1856، مقابل 8.3 مليون دولار. اشتراه المصنن عام 2014 مقابل 9.5 مليون دولار.

تعد النسخة المباعة هي الوحيدة الباقية من سلسلة طبعها البلد الواقع في أمريكا الجنوبية (غيانا) بسبب نقص الطوابع المرسلة من قبل حكامها الاستعماريين البريطانيين آنذاك.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى