ريادةمسؤولية اجتماعية

“بنك الاتحاد” يعلن عن الفائزين بجائزته السنوية الثانية للشركات الصغيرة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أعلن “بنك الاتحاد”، في الحفل الذي أقيم أول من أمس في مدرج مجمّع الملك حسين للأعمال، عن الفائزين الثلاثة بجائزته السنوية الثانية للشركات الصغيرة والمتوسطة للعام 2015، والتي تهدف إلى دعم الريادة والاحتفاء بأمثلة يُحتذى بها للمشاريع الريادية في المملكة.
وفازت عن فئة “أفضل شركة صغيرة أو متوسطة” شركة “صلاح عبدالكريم العقبي”، بينما فازت شركة “أبجد” عن فئة “سيدة الأعمال”، في حين فازت شركة “الموضة الذهبية” عن فئة “الشركة الواعدة”.
وتأسست شركة “صلاح عبدالكريم العقبي” العام 2012، وهي شركة مختصّة بتصنيع الطباشير الطبيّة وتمتلك أول مصنع طباشير بالأردن؛ حيث يقوم المصنع حالياً بتشغيل 80 موظفاً ويصدّر الطباشير لأكثر من 100 دولة حول العالم. وتعدّ “شركة أبجد” أول شبكة إلكترونية عربية اجتماعية خاصة بمحبي الكتب يتم من خلالها تبادل الآراء والتوصيات عن الكتب، وقد بدأت دور نشر عربية بالانضمام إلى الشبكة بهدف عرض كتبها الإلكترونية، فيما يدل على قوة ومصداقية هذا الموقع. أما شركة “الموضة الذهبية” فهي عبارة عن منصّة تجارة إلكترونية لتسويق الأزياء الفاخرة عن طريق الإنترنت للشرق الأوسط؛ حيث أسهمت الشركة بحل مشاكل الشراء الإلكتروني للمستفيدين كافة.
وبدأ الحفل بكلمة ترحيبية لمدير عام “بنك الاتحاد” ناديا السعيد، عبّرت خلالها عن فخرها بالاهتمام المتزايد بالجائزة وبالعدد المتزايد من الطلبات التي تلقاها البنك للمشاركة في جائزة “بنك الاتحاد” الثانية للشركات الصغيرة والمتوسطة لهذا العام، كون الجائزة أصبحت وجهة لجذب الرياديين ومصدراً للثقة، بالإضافة إلى أنها أصبحت منصّة للرياديين المبدعين ومنبراً للشركات الصغيرة والمتوسطة للانطلاق والنمو وتبادل المعرفة فيما بينهم. كذلك استعرضت السعيد الخدمات والمنتجات المتعددة التي يقدمها البنك لخدمة هذا القطاع والخطط المستقبلية له ليصبح الشريك المصرفي والتمويلي والاستثماري الأمثل لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في المملكة.
وأكّدت السعيد اعتزازها بجميع المتقدمين للجائزة الذين سيعمل البنك أيضاً على دعمهم من خلال الخدمات المصرفية وغير المصرفية التي يقدمها كجزء من البيئة الحاضنة لدعم الريادة والشركات الصغيرة والمتوسطة. وفي نهاية الحفل هنّأت السعيد الفائزين الثلاثة وتمنّت لهم كل التوفيق خلال مسيرتهم المهنية، آملةً أن يكون هذا الفوز محطةً إيجابية مؤثرة في طريقهم نحو تحقيق المزيد من الإنجازات وبناء مستقبل مشرق.
كذلك تحدّث الفائزون الثلاثة بجائزة “بنك الاتحاد” السنوية الأولى للشركات الصغيرة والمتوسطة العام الماضي عن التجارب التي خاضوها للتقدم للجائزة، مسلّطين الضوء على الأثر الإيجابي الذي أحدثته هذه المشاركة في مسيرتهم المهنية، وفي تنمية أعمالهم من خلال الحصول على فرصة التواصل مع الخبراء ومنحهم الدعم والإرشاد اللازم للارتقاء بشركاتهم.
وقدّم “بنك الاتحاد” جوائز نقدية قيّمة للفائزين عن كل فئة؛ حيث حظيت الشركة الفائزة عن فئة “أفضل شركة صغيرة أو متوسطة” والفائزة عن فئة “سيدة الأعمال” بجائزة نقدية قيمتها 25 ألف دينار أردني لكل منهما، في حين حصلت الشركة الفائزة عن فئة “الشركة الواعدة” على جائزة نقدية قيمتها 10 آلاف دينار أردني. كذلك سيحظى الفائزون بفرصة التواصل مع الخبراء والحصول على الدعم والمشورة والإرشاد من قبلهم.

المصدر : صحيفة الغد الاردنية

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى