الرئيسيةتكنولوجيا

كيف ساعدت التقنية الشركات على تجاوز التحديات بفاعلية؟

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

واجه مديرو تقنية المعلومات وصناع القرار في جميع أنحاء العالم على مدار الـ12 شهرا الماضية تحديات كبيرة لتسريع قدراتهم الرقمية والسحابية إضافة إلى تعزيز حماية شركاتهم من الكمية المتزايدة من التهديدات الأمنية الجديدة، وذلك لاختيار التوجه الصحيح لتوفير أماكن عمل ذكية، حيث كان عليهم أن يعملوا على زيادة الاستثمارات المهمة التي قاموا بها في عام 2020، وبعد ذلك العام الصعب على الشركات، ما زال مديرو تقنية المعلومات وصناع القرار في مجال تقنية المعلومات يتطلعون إلى زيادة استثماراتهم بالرقمنة وتعزيز الابتكار في مكان العمل.

ولتمكين شركاتهم من تحقيق النجاح في عام 2021 وما بعده، قام مديرو تقنية المعلومات بتكييف أولوياتهم واستراتيجياتهم للتركيز على القضايا الأساسية، بما في ذلك تقديم أدوات التعاون الآمنة للحفاظ على إنتاجية القوى العاملة عن بعد، كما زادوا استثماراتهم التقنية التي قاموا بها العام الماضي لتقديم أفضل تجربة رقمية للموظفين والعملاء مع تبني السحابة “كخدمة” ومعالجة مشكلات الشركة والمجتمع باستخدام التقنيات المتطورة.

ووفقا لبحث تسريع مرونة الرقمنة الذي أجرته شركة سيسكو، ستحتاج الفرق إلى الاتصال الآمن وأفضل التجارب التعاونية للنجاح كقوى عاملة هجينة خلال التحضير لمستقبل العمل، في حين أن الأغلبية التي تبلغ نسبتهم 59 في المائة من مديري تقنية المعلومات وصناع القرار غير متأكدين مما يبدو عليه مستقبل العمل، يعتقد 87 في المائة أن الحفاظ على الأمن والتحكم والحوكمة في أجهزة المستخدم والشبكات والسحابات والتطبيقات هو أمر ضروري للغاية، ويتفق الأغلبية التي تبلغ نسبتهم 83 في المائة على أهمية تمكين القوى العاملة عن بعد من خلال الوصول السلس إلى التطبيقات والتجارب التعاونية عالية الجودة، إلى جانب ذلك، يعد تأمين مشهد التهديد الموسع الذي نشأ من عمل القوى العاملة عن بعد أمرا بالغ الأهمية، حيث يعتقد 85 في المائة من المشاركين في الدراسة بأهمية تأمين أدوات العمل عن بعد وحماية بيانات العملاء والموظفين في بيئة العمل عن بعد.

وتدفع الحاجة إلى المرونة والسرعة وقابلية التوسع والأمان إلى تبني البيئات السحابية الهجينة وحلول جميع خدمات الوصول الآمن SASE، ويستخدم مديرو المعلومات وصناع القرار في المجال السحابة لتحقيق مرونة الأعمال، إلا أنه لا يوجد حل سحابي واحد يناسب الجميع. وبينما يتفق معظم مديري تقنية المعلومات وصناع القرار في المجال التي تبلغ نسبتهم 80 في المائة على أهمية توفير حرية الاختيار عندما يتعلق الأمر بالبيئات السحابية سواء في أماكن العمل في المكتب أو السحابة العامة أو السحابة الخاصة أو البرنامج كخدمة SaaS، يعتقد 81 في المائة أن تقديم نموذج تشغيلي متسق في مختلف بيئات العمل هو أمر ضروري، وتبنى مديرو تقنية المعلومات وصناع القرار في المجال حلول جميع خدمات الوصول الآمن SASE لأنهم كانوا يستثمرون في التطبيقات السحابية التي يجب تأمينها 58 في المائة، بينما يرغب 52 في المائة منهم في البقاء على اطلاع دائم على أفضل ممارسات القطاع و40 في المائة ستستمر القوى العاملة لديهم بالعمل عن بعد.

ستكون التكنولوجيا عاملا أساسيا في تسهيل أعمال مديري تقنية المعلومات وصناع القرار في المجال لمعالجة مشكلات الاحتفاظ بالمواهب ومبادرات الشركات الداخلية والقضايا المجتمعية الأوسع نطاقا في عام 2021. ويعتقد معظم مديري تقنية المعلومات وصناع القرار في القطاع التي تبلغ نسبتهم 82 في المائة أن القدرة على جذب المواهب والاحتفاظ بها في العالم الرقمي بالكامل ستكون أمرا حاسما، وأشار نحو نصف الذين شملهم الاستطلاع التي تبلغ نسبتهم 44 في المائة إلى أنهم يعززون مهارات المواهب الحالية، ويستثمرون في المواهب بمجالات جديدة 39 في المائة على مدى الـ12 شهرا المقبلة، ويخطط 83 في المائة من مديري تقنية المعلومات وصناع القرار في القطاع لمعالجة المبادرات الداخلية في عام 2021، بما في ذلك الاستدامة 42 في المائة والصحة النفسية لدى الموظفين 41 في المائة والخصوصية 41 في المائة والتنوع والشمول 39 في المائة، إضافة إلى ذلك، سيعالج 78 في المائة منهم القضايا المجتمعية الخارجية في عام 2021، بما في ذلك تغير المناخ 31 في المائة والعدالة الاجتماعية 28 في المائة وحقوق الإنسان 26 في المائة والمعلومات المضللة أو “الأخبار الكاذبة” 26 في المائة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى