اقتصادالرئيسية

ميناء حاويات العقبة تحقق أعلى إنتاجية لها

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – أصدرت شركة ميناء حاويات العقبة، بوابة العالم إلى الأردن ومنطقة المشرق العربي وما حولها، مؤخراً تقريرها السنوي العاشر للاستدامة، مكللةً بذلك عقداً من الجهود المستمرة والشاملة التي أثمرت عن تعزيز استدامة الميناء.

ويأتي التقرير ليؤكد على نهج الشركة المستمر، والذي تقوم وفقاً له في كل عام بالاستثمار في الفرص الجديدة المتاحة لتطوير عملياتها التشغيلية من أجل تحسين أثرها البيئي والتنموي الاجتماعي، فضلاً عن الأثر الاقتصادي المستدام، مع مواصلة تشغيل ميناء الحاويات بقدرة وكفاءة أكبر.

وأظهر تقرير الاستدامة، بأن الشركة وعلى الرغم من التحديات التي شهدها العالم نتيجة للوباء، اختتمت العام 2020 بأداء مميز من حيث الإنتاجية العالية، مسجلة أعلى إنتاجية لها على الإطلاق، والتي تمثلت في تسجيل إجمالي حجم مناولة بلغ 857,283 حاوية مكافئة، فضلاً عن مناولة ما مجموعه 327,351 شاحنة. وعلى صعيد آخر، فقد حافظت الشركة على كفاءة استهلاك الطاقة لديها؛ إذ بلغت شدة الطاقة 0.2 جيجا جول/ وحدة مكافئة، في الوقت الذي انخفضت فيه كثافة انبعاث الغازات الدفيئة بنسبة 3%، مع زيادة مستويات ونسبة النفايات المعاد تدويرها إلى 34%.

ونتيجة لجهودها الدؤوبة في مجالات عدة في العمل، نالت الشركة خلال العام 2020 جائزة “التميز في الصحة والسلامة المهنية في بيئة العمل”، والصادرة عن المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي لتفوقها في كافة معايير الصحة والسلامة، إلى جانب نيلها جائزة “بطل طريقة العمل الجديدة – WOW Hero” التي منحت لها من قبل شركة موانئ إي بي إم لمحطات الحاويات الدولية لتحسينها المستمر والتنفيذ الفعال للبرامج المنبثقة عن منهجية الشركة الأم في تطبيق فلسفة “كايزن” الرامية للتحسين المستمر.

وفي تعليق له على إصدار تقرير الاستدامة، قال الرئيس التنفيذي لشركة ميناء حاويات العقبة، سورين كوفويد ينسين: “تعد الاستدامة جزءاً لا يتجزأ من نهج عمل الشركة والأهداف التي ترمي لتحقيقها عبر أعمالها الاساسية، كما أنها تعتبر مكوناً أساسياً من مكونات سياسة الحوكمة والثقافة المؤسسية والعمليات التشغيلية لدينا. نلتزم بدورنا كشركة مواطنة ومسؤولة، آخذين إياه على محمل الجد، وملتزمين تجاه الشفافية الكاملة في مختلف جوانب عملياتنا. وبالرغم من أن العام 2020 كان عاماً مليئاً بالتحديات، إلا أننا ارتأينا فيه تجربة تعلم، ودليلاً واضحاً على أهمية المرونة والتعاون والابتكار كمتطلبات وأدوات لتجاوز التحديات. فخورون بما حققناه على مدار العام 2020، متطلعين قدماً لتنفيذ المزيد من الخطوات الهامة التي ستتعزز معها الممارسات المستدامة ذات المستوى العالمي لدينا خلال السنوات القادمة.”

وتعتمد شركة ميناء حاويات العقبة في عملياتها ونشاطاتها على عدة ركائز أساسية، تُعتبر مواردها البشرية الكفؤة والمؤهلة تأهيلاً عالياً، والتي تصل نسبة الأردنيين ضمنها إلى 99.8% من أهمها، والتي تحرص على منحها باقة من المزايا الاستثنائية التي تغطي الاحتياجات في مجالات السكن والنقل والتعليم والرعاية الصحية إلى جانب الرواتب والأجور التنافسية.

الالتزام الشديد تجاه الحفاظ على أعلى المعايير العالمية الخاصة بالسلامة، بالإضافة إلى دعم وتمكين المجتمع المحلي عبر برنامج مكثف للمسؤولية المؤسسية المجتمعية.

وإذ تلتزم الشركة تجاه دعم وتمكين المجتمع المحلي، فإنها تواصل تنفيذ المبادرات المتنوعة التي تصممها بالتماشي مع استراتيجيتها الشاملة للمسؤولية المؤسسية المجتمعية والمتناغمة مع أهداف التنمية المستدامة التي وضعت من قِبَل منظمة الأمم المتحدة ووثيقة “الأردن 2025: رؤية واستراتيجية وطنية”، والتي تركز على ثلاثة محاور أساسية تتمثل في: التعليم، والرعاية الصحية، والبيئة. وعلى مدار السنوات الخمس الماضية، قامت الشركة بضخ استثمارات مباشرة بقيمة بلغت نحو 500 ألف دينار أردني، رصدتها لبرامج الدعم والتمكين المجتمعي. وقد نفذت الشركة خلال العام 2020 فقط 17 مبادرة ومشروعاً كجزء من مساهمتها في خلق تأثير إيجابي مستدام لتطوير المجتمع وتنميته وتحقيق تقدمه، الأمر الذي ترافق مع رصد قيمة استثمارية مضاعفة ضختها في نشاطات الدعم غير المباشر على طريق دعم أكثر من 7 آلاف مستفيد.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى