الرئيسيةمنوعات

حتى بعد التطعيم.. هذه الفئات عرضة للإصابة بعدوى كورونا

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – كشفت دراسة حديثة، أن الأشخاص الذين سبق لهم الخضوع لجراحة زراعة الأعضاء، لم ينجحوا في تشكيل الاستجابة المناعية اللازمة للوقاية من عدوى كوفيد-19بعد تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد.
وأضافت الدراسة المنشورة بمجلة الجمعية الطبية الأمريكية، أن 46% من هذه الفئة لم ينتجوا أي أجسام مضادة لفيروس كورونا بعد الحصول على الجرعة الثانية من لقاحي فايزر وموديرنا.
وفي المقابل، تمكن 40% فقط من إنتاج الأجسام المضادة بعد التطعيم بأحد اللقاحين.
“هذا حقاً تناقض صارخ أكثر بكثير مما توقعنا”، هكذا علق الدكتور دوري سيغيف، المتخصص في زراعة الأعضاء في مستشفى جونز هوبكنز بالولايات المتحدة، على نتا
وأضاف سيغيف: “سمعت عن أشخاص زرعوا أعضاء وآخرين يعانون من نقص المناعة نقلوا إلى المستشفى إثر إصابتهم بفيروس كورونا، رغم تلقيهم التطعيم”.
وكانت صحيفة “نيويورك تايمز”، قد أعلنت في أبريل الماضي، أن الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي لا يستطيعون إنتاج ما يكفي من الأجسام المضادة لعدوى كوفيد-19، وهو ما يعني أنهم غير قادرون على التصدي لفيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى