الذكاء الاصطناعيالرئيسية

أول درون لاسلكية تعمل تحت الماء

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – قامت شركة «هايدروميا» السويسرية الناشئة بتصنيع بديل عن الدرونات التي تعمل تحت الماء بواسطة أخرى تدعى «إكسراي» يتم التحكم بها بالضوء.

وتعتبر الدرون اللاسلكية الأولى في العالم التي تعمل تحت الماء، وهي تستخدم، وفقاً لما جاء في موقع «سبرينغوايز» نظام اتصالات «لوما إكس» تحت الماء الخاص بالشركة. ويقوم بنقل البيانات عبر الماء باستخدام نبضات سريعة تقدر بـ 470 نانومتر من أضواء «ليد» الزرقاء.

وتنتقل النبضات الضوئية بين اثنين من الموديمات الضوئية، أحدهما يقع على الآلية المسيّرة عن بُعد وآخر على السطح بمعدل سرعة يبلغ 10 ميغابت في الثانية.

ويكفي ذلك لتحميل فيديو عالي الوضوح من كاميرا «إكسراي» دون إبطاء عملياً. ويصف إيغور مارتن، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «هايدروميا» «لوما إكس» بالجهاز البصري الأول من نوعه الذي يتخذ هذا الشكل ويتمتع بخصائص مميزة، ويقول: «موجات الراديو لا تخترق المياه بشكل جيد لذا تشكل حل مسألة الاتصالات ذات النطاق الترددي العالي تحت الماء، من أجل بث البيانات الضخمة، تحدياً هائلاً».

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى