الرئيسيةريادة

العملة الأمريكية قرب أدنى مستوى في 5 أشهر

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:
استقر الدولار الأمريكي قرب أقل مستوى في خمسة أشهر في التعاملات المبكرة في لندن أمس، في حين ارتفع الدولار النيوزيلندي بأكثر من 1 في المائة في ظل تلميح البنك المركزي في البلاد باحتمال رفع سعر الفائدة في أيلول (سبتمبر) 2022.
ووفقا لـ”رويترز”، سجل مؤشر الدولار 89.745 بعد خسائر في الشهرين الماضيين مع توقع مستثمرين أن يدفع سعر الفائدة المنخفض في الولايات المتحدة السيولة إلى خارج الدولة لاقتناص مكاسب من دول أخرى تتعافى من الجائحة.
وأكد مسؤولون في مجلس الاحتياطي الاتحادي أنهم لن يغيروا السياسة النقدية بالغة التيسير قريبا رغم أن ماري دالي رئيسة بنك الاحتياطي الاتحادي في سان فرانسيسكو قالت لشبكة “سي.إن.بي.سي”، “إنهم يتحدثون عن دراسة التقليص”.
وعلى النقيض، فاجأ بنك الاحتياطي النيوزيلندي عديدا من المتعاملين في السوق بتوقعه احتمال رفع أسعار الفائدة في أيلول (سبتمبر) من العام المقبل.
وقفز الدولار النيوزيلندي إلى أعلى مستوى في ثلاثة أشهر بعد تلك الأنباء، وتشبث بمكاسبه خلال التعاملات الآسيوية، وبحلول الساعة 0732 بتوقيت جرينتش ارتفع 1.2 في المائة إلى 0.70309، وارتفع الدولار الأسترالي 0.3 في المائة إلى 0.7778.
وارتفع سعر صرف اليوان الصيني في الداخل والخارج إلى أعلى مستوى في ثلاثة أعوام مقابل الدولار. وتخطت العملة في التعاملات الداخلية 6.40 وهو مستوى مهم من الناحية النفسية، مسجلة 6.3913.
واستقرت العملة اليابانية عند 108.845 ين مقابل الدولار الأمريكي.
ونزل اليور قليلا مقابل الدولار الأمريكي وخسر 0.1 في المائة ليبلغ 1.22385 دولار، لكنه يظل قريبا من أعلى مستوى منذ كانون الثاني (يناير).
إلى ذلك، تخطت أسعار الذهب أمس، المستوى النفسي المهم عند 1900 دولار للأوقية “الأونصة” بدعم تراجع الدولار وتنامي المخاوف بشأن التضخم بعد أن أبقى مسؤولو مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي على موقف مائل للتيسير بشأن أسعار الفائدة.
وبحلول الساعة 0528 بتوقيت جرينتش، زاد الذهب في المعاملات الفورية 0.3 في المائة إلى 1905.36 دولار للأوقية، وهو أعلى مستوياته منذ الثامن من كانون الثاني (يناير).
وقال ستيفن إينيز الشريك الإداري في “إس.بي.آي أست مانجمنت”، “انخفاض الدولار يقدم دعما، كما أن تزايد مخاطر التضخم يطغى على كل شيء في الوقت الحالي. إنها مسألة تحوط ضد التضخم حاليا”.
وأضاف “حتى في حال ارتفاع التضخم، فإنهم في مجلس الاحتياطي الاتحادي سيكونون مائلين إلى التيسير جدا جدا، ما يهم حقا بالنسبة إلى الذهب هو أسعار الفائدة الحقيقية النهائية، سيستمر “الاتحادي” في الحفاظ على أسعار الفائدة النهائية عند مستوى منخفض، الأمر الذي سيؤدي إلى إضعاف الدولار، وسيؤدي الذهب أداء جيدا”.
وبالنسبة إلى المعادن النفيسة الأخرى، صعد البلاديوم 1 في المائة، إلى 2796.62 دولار للأوقية، وتقدمت الفضة 0.6 في المائة إلى 28.14 دولار، وقفز البلاتين 1.2 في المائة إلى 1205.38 دولار.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى