الرئيسيةتكنولوجيا

مايكروسوفت تزيد من سرعة متصفح ايدج

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – تستعد شركة مايكروسوفت هذا الأسبوع لإصدار النسخة 91 من متصفح ايدج المستند إلى Chromium، وستقوم بتمكين ميزة تحسين الأداء Startup Boost بالإضافة إلى Sleeping Tabs.

وأعلنت مايكروسوفت عن ميزة Startup Boost في شهر أكتوبر 2020، وقدمتها في الإصدار 89 من متصفح ايدج، ولكنها علقتها في شهر مارس لإصلاح المشكلات.

وفي مؤتمر مطوري Build 2021 هذا الأسبوع، قالت الشركة: إن Startup Boost تأتي مع الإصدار 91 من متصفح ايدج في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

ويترافق ذلك مع إنهاء متصفح إنترنت إكسبلورار 11 لنظام التشغيل ويندوز 10، وتنصح المؤسسات باستخدام وضع IE الخاص بمتصفح ايدج للتطبيقات القديمة.

ولبدء تشغيل ايدج بشكل أسرع، تقوم ميزة Startup Boost بتشغيل بعض العمليات الأساسية في الخلفية ولا تضيف موارد إضافية عندما تكون نوافذ ايدج مفتوحة.

وكشفت الاختبارات الداخلية لمايكروسوفت أن أوقات بدء تشغيل ايدج تتحسن بنسبة بين 29 و 41 في المئة، وتأمل أن يجعل الأداء الأسرع هذا المتصفح المفضل عبر أجهزة ويندوز.

وتتمثل ميزة الأداء الأخرى لمتصفح ايدج في Sleeping Tabs، التي تعد بتوفير ذاكرة الحاسب المحمول وعمر البطارية، وتم الإعلان عنها للمرة الأولى في شهر سبتمبر.

وتعمل مايكروسوفت أيضًا على إجراء تحسينات قبل إصدارها لجميع المستخدمين، وقالت الشركة: إن Sleeping Tabs توفر الآن ما يصل إلى 82 في المئة من الطلب على الذاكرة.

ويتم تحقيق بعض المكاسب عن طريق وضع الإعلانات في وضع السكون عندما تكون علامات التبويب في الخلفية عبر أجهزة الحاسب العاملة بنظام ويندوز.

وبالنسبة للمطورين، أحرزت مايكروسوفت تقدمًا في WebView2، الذي وصل إلى الإتاحة العامة وهو الآن مضمن مع إطار WinUI 3 – المكونان الأساسيان لجهود Project Reالطويلة الأمد لتوحيد تطوير تطبيقات Win32 و UWP.

ويعتبر WebView 2 بمثابة عنصر تحكم مبني على محرك عرض مايكروسوفت ايدج ويستخدم لعرض محتوى الويب عبر أجزاء من التطبيق الأصلي.

ويهدف WebView 2 إلى مساعدة المطورين على إنشاء تطبيقات هجينة تقترب قليلاً من التطبيقات الأصلية، التي يمكنها الوصول إلى موارد، مثل نظام ملفات ويندوز.

وأظهرت مايكروسوفت أيضًا تأثيرها المتزايد على Chromium، وهو المشروع المفتوح المصدر وراء جميع المتصفحات القائمة على Chromium، ولدى عملاقة البرمجيات الآن 5300 التزام تم قبوله في المشروع.

وتجدر الإشارة إلى أن متصفح جوجل كروم، الذي يشارك العديد من التقنيات الأساسية الخاصة به مع متصفح ايدج ، يتميز أيضًا بأدوات للحد من استخدام الموارد، بما في ذلك ما تسميه جوجل تجميد علامات التبويب.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى