الرئيسيةمنوعات

ما هو الفطر الأبيض الذي يغزو مصابين كورونا؟

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

بعد انتشار الفطر الأسود بين المصابين بفيروس كورونا في الهند، اكتُشفت حالات إصابة بالفطر الأبيض، والتي ظهرت في ولاية أوتار براديش، بحسب تقرير نشره موقع “إنديا توديه“.

ورغم أن الإصابة بمرض الفطر الأسود غير معدية، إلا أنها يمكن أن تتسبب بالتهابات خطيرة للذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي حيث يهاجم الجهاز التنفسي، بحسب مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها “سي دي سي“.

وتشير تقديرات لتقرير نشرته شبكة “سي أن أن“، أن نصف المصابين أو حتى المتعافين من كورونا في الهند، يمكن أن يصابوا بالفطر الأسود، خاصة وأن العديد من أدوية معالجة مضاعفات هذا الفيروس تثبط الجهاز المناعي في الجسم، ما يجعله بيئة خصبة يمكن أن يلتقط عدوى الفطر الأسود بسهولة.

وتقول وزارة الصحة الهندية، أن الفطر الأسود مسؤول عن وفاة 50 في المئة على الأقل من وفيات كورونا.

ولكن بماذا تختلف الإصابة بـ”الفطر الأبيض” عن “الفطر الأسود”؟، وأيهما يعتبر أكثر خطورة؟.

ما هو الفطر الأبيض؟

Relatives perform the last rites for their loved one, who died due to the Covid-19 coronavirus, at a crematorium in New Delhi…
مرض الفطر الأسود المميت يظهر بين مرضى كورونا في الهند

“داء المبيضات” أو “سلاق الفم” أو حتى “القلاع الفموي”، جميعا أسماء تطلق على “الفطر الأبيض”، والتي تمثل حالة من تراكم نوع من الفطريات “كانديدا ألبيكانز” وتحديدا على اللسان، والتي تظهر ببقع بيضاء داخل الفم، وفق موقع “مايو كلينك“.

وقد يكون أحيانا من الطبيعي وجود هذا النوع من الفطريات داخل الفم، ولكن خطورتها تكمن عندما تتفشى لتصل إلى سقف الفم أو اللثة أو اللوزتين.

وعادة ما يرى الأطباء هذا النوع من الفطريات بين الرضع أو كبار السن، أو أي من الأشخاص الذي يتلقون علاجات تخفض مستوى عمل الجهاز المناعي، والتي قد تكون مشكلة كبيرة إذا كان الجهاز المناعي ضعيف وغير قادر على مقاومتها.

وفي حالات الإصابات الشديدة، قد لا يستطيع الشخص بلع الطعام أو تشعر بوجود شيء في الحلق، والتي قد تعني أن هذه الفطريات انتشرت ووصلت للمرئ.

أيهما أخطر الفطر الأبيض أم الفطر الأسود؟

FILE PHOTO: Volunteers and relatives prepare to cremate the bodies of people who died due to the coronavirus disease (COVID-19)…
محارق الجثث في الهند مكتظة بسبب ارتفاع الوفيات

الطبيب الهندي إيسوار جيلادا، وهو متخصص بالأمراض المعدية، قال لـ”إنديا توديه” إن الفطر الأبيض “هو مجرد خرافة ومفهوم خاطئ” لما يعرف بـ “داء المبيضات” أو “سلاق الفم”، وهي تعتبر من أكثر أنواع العدوى الفطرية شيوعا.

وأكد أنه من الناحية العلمية، لا يوجد ما يدعم بأن “الفطر الأبيض أكثر خطورة من الإصابة بالفطر الأسود”.

وأضاف جيلادا أنه لمساعدة المصابين بفيروس كورونا يتم إعطاءهم مضادات حيوية وأدوية مختلفة، والتي قد تهيئ بيئة الجسم لتصبح مناسبة للعدوى الفطرية، خاصة بعدما يثبط نشاط الجهاز المناعي.

لكن في المقابل، يقول الطبيب، كابيل سالجيا، أخصائي أمراض الرئة في مستشفى بومباي، إن “الفطر الأسود أو الذي يعرف أيضا باسم فطر الغشاء المخاطي، أكثر توغلا وتأثيرا، ويمكنه أن يتسبب بالكثير من الضرر للجيوب الأنفية والعينين، وحتى الدماغ”.

ويضيف أن العدوى البسيطة الناتجة عن الفطر الأبيض يمكن التحكم بها بسهولة، وهي ليست بصعوبة الفطر الأسود، إذ يوجد العديد من الأدوية التي تدفع باستقرار وعلاج الفطر الأبيض.

ورغم ما يقوله هؤلاء الأطباء، إلا أن تقريرا نشرته شبكة “نيوز18” الهندية، يقول إنه بعد الإبلاغ عن 4 حالات مؤكدة بالإصابة بالفطر الأبيض، يشير خبراء إلى أن “العدوى الفطرية” قد تصبح أكثر خطورة عما سبق.

وبين التقرير أن عدوى الفطريات البيضاء قد تؤثر على الرئيتين وأجزاء عديدة من الجسم، وتسبب أضرار في الأعضاء الحيوية مثل الدماغ والجهاز التنفسي والكلى والجهاز التنفسي، خاصة لمن هم مصابين بداء السكري.

وتجتاح الهند كارثة وبائية بسبب فيروس كورونا المستجد والتي أودت بقرابة 300 ألف شخص بين ملايين الإصابات، فيما تضيف الأصابات بالفطر الأبيض أو الأسود أعباء جديدة على القطاعات الصحية هناك.

قلق في مصر

في مصر، سادت حالة من الجدل والخوف عقب تصريح شقيق الممثل الكوميدي، سمير غانم، بأن الأخير توفي بالفطر الأسود، بعد إصابته بفيروس كورونا.

وكان رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، ووزير الصحة الأسبق، أشرف حاتم، قد كشف في وقت سابق أنه تم رصد عدد من حالات الفطر الأسود في عدد من المرضى، نافيا أن يكون مرتبطا بالسلالة الهندية لفيروس كورونا.

وأضاف حاتم في تصريحات صحفية، الأحد، أن أي مرض فيروسي شديد مع استخدام المضادات الحيوية بكثرة والكورتيزون بجرعات عالية، يتسبب في التهاب الفطريات، منها الفطريات العادية غير الضارة، ومنها الفطريات الضارة كـ”العفن الأسود أو الفطر الأسود”.

وأشار إلى أنه من المعروف أن الالتهابات الفيروسيات الشديدة تتسبب في الإصابة بالفطريات موضحا أن مصر ليست آمنة من تحورات فيروس كورونا .

وكشف في السياق أن هناك تحاليل جارية على عينات الفيروس من الموجة الثالثة “كما حدث مع الموجتين الأولى والثانية”، وهي مستمرة لمدة أسبوعين، وسيتم الإعلان عنها خلال الأيام القليلة المقبلة.

المصدر
الحرة

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى