الرئيسيةمنوعات

رسائل تعزية في وداع متصفح إنترنت إكسبلورر

شارك هذا الموضوع:

دقّت ساعة تقاعد متصفح «إنترنت إكسبلورر» من «مايكروسوفت» بعدما هجر عدد كبير من مستخدمي محرّك البحث هذا الذي دخل الخدمة قبل أكثر من 25 عاماً واعتمدوا بدلاً منه منافسيه المولودين في سيليكون فالي «كروم» (من «غوغل») و«سافاري» (من «آبل»).

وأعلنت الشركة المعلوماتية العملاقة عبر مدونتها الأربعاء أن «مستقبل إنترنت إكسبلورر على ويندوز 10 هو مايكروسوفت إيدج+».

وعددت الشركة مزايا متصفحها الآخر «إيدج» مشددة على أنه «أسرع وأكثر أماناً ويوفر تجربة تصفح أكثر حداثة»، إضافة إلى كونه «متوافقاً مع مواقع الإنترنت والتطبيقات الأقدم».

ونشر عدد من مستخدمي الإنترنت رسائل تعزية على «تويتر» الخميس، في إشارة إلى النكات التي كان المتصفح محورها لسنوات.

وعلَق أركايدر أوو قائلاً: «السلام لروحك إنترنت إكسبلورر، لم أكن أستخدمه إطلاقاً، ولكن عندما يموت لن يعود في إمكاننا أن نسخر منه». أما هريشيكيش بارديشي فكتب هازئاً: «أتذكر عندما كنت أستخدمه لتنزيل «كروم» عند كل تحديث لنظام ويندوز».

وأقرّ ذي كول_كولدمان بأن «هذا المتصفح أصبح قديماً وتخطاه الزمن، ولكنّ الجميع كان بحاجة إليه في مرحلة سابقة».

وأشارت «مايكروسوفت» إلى أن 15 يونيو 2022 هو التاريخ الذي لن يتوافر بعده أي دعم فني لـ«إنترنت إكسبلورر».

لكنّ الشركة التي تتخذ من سياتل مقراً وعدت بأن يصلح «إيدج» على الأقل حتى عام 2029 لتصفح المواقع المصممة لـ«إنترنت إكسبلورر»، إذ إن جهات عدة «لديها عدد كبير من المواقع الإلكترونية» على أساس التكنولوجيا القديمة.

وأوضحت «مايكروسوفت» أن «الشركات تمتلك في المتوسط 1678 تطبيقاً قديماً».

ويستحوذ متصفح «كروم» من «غوغل» على نحو 65% من حصة السوق العالمية، وفقاً لـ«ستاتس كاونتر». ويأتي في المرتبة الثانية بنحو 19% من السوق (في أبريل 2021) متصفح «سافاري» من «آبل»، المتوافر على أجهزة الكمبيوتر والأجهزة الأخرى التي تنتجها.

ويحتل «فاير فوكس» من «موتزيلا فاونديشن» و«إيدج» المركزين الثالث والرابع (3,59% و3,39%).

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى