منوعات

فيفا يوافق على اقتراح سعودي بشأن كأس العالم

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

وافقت الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكرة القدم، الجمعة، على اقتراح الاتحاد السعودي، تكليف الإدارة التنفيذية في “فيفا” بدراسة جدوى إقامة كأس العالم مرة كل سنتين بدلا من أربع، كما هو معمول منذ انطلاق المسابقة عام 1930.

وحصل الاقتراح على موافقة 166 عضوا مقابل رفض 22 آخرين، فيما كان بحاجة لأكثرية 95 صوتا من أصل 209 اتحادات يحق لها التصويت.

وقبل التصويت، قال رئيس الاتحاد السعودي، ياسر المسحل، في خطاب مسجل عبر الفيديو “لاحظنا في العام المنصرم أنه لا يجب التقليل من تقدير أهمية كرة المنتخبات الوطنية للنظام البيئي لكرة القدم.

وأضاف أن “أكثرية الأنشطة التي نقوم بها كاتحادات وطنية، لا يخص فحسب المنتخبات الوطنية، بل مسابقات الأندية المحلية، مفصلة على دورة كاملة من أربع سنوات حول كأس العالم لكرة القدم (رجال) وكأس العالم للسيدات”.

وتابع: “نعتبر أن مستقبل كرة القدم وصل أمام مفترق طرق حساس. تفاقمت العوائق العديدة التي واجهتها كرة القدم منذ عدة سنوات، من خلال الجائحة المستمرة والأزمة الحالية.

وأشار إلى أنه “حان الوقت لمراجعة بنية اللعبة العالمية والنظر بما هو الأفضل لمستقبل رياضتنا .. يجب أن يشمل ذلك ما إذا كانت الدورة الحالية من أربع سنوات تبقى الحل الأمثل في طريقة إدارة كرة القدم على صعيد المسابقات والمنظور التجاري، بالإضافة إلى تطوير كرة القدم”.

وكان الرئيس السابق، الموقوف راهنا بقضايا فساد، السويسري، جوزيف بلاتر، قد اقترح قبل نحو عقدين هذه الفكرة، ثم كررها في 2018 نائب رئيس فيفا، رئيس اتحاد أميركا الجنوبية، الباراغوياني، أليخاندرو دومينغيس، المقرب من رئيس فيفا السويسري، جاني إنفانتينو.

كما روج لهذه الفكرة في مارس الماضي المدرب الفرنسي أرسين فينغر، المسؤول عن تطوير الكرة في فيفا راهنا.

وتابع المسحل “يجب أن نأخذ بعين الاعتبار المناقشات الضرورية حيال مستقبل روزنامة المباريات الدولية لدى الرجال والسيدات، وكيف يمكن لأي تغيير ناتج عن تلك المناقشات أن يؤثر على كل الاتحادات الاعضاء الـ211 لدى فيفا”.

وتابع “نقترح على الجمعية العمومية تفويض إدارة فيفا للقيام بدراسة جدوى عن تأثير إقامة كأس العالم (للرجال) وكأس العالم للسيدات مرة كل سنتين. وكيف يؤثر هذا الإجراء على روزنامة المباريات الدولية”.

وأردف قائلا “نقترح إجراء تحليل معمق لا ينظر فقط بالأثر المباشر في إقامة كأس العالم فيفا وكأس العالم للسيدات مرة كل سنتين، بل مع الأخذ بعين الاعتبار تصفيات البطولتين، من خلال مباريات أقل عددا وأعلى نوعية، تعود بالفائدة على صحة اللاعبين وترفع من قيمة المسابقتين”.

وضغط إنفانتينو مع وصوله إلى رأس الهرم الكروي، لرفع عدد المشاركين في المونديال من 32 منتخبا راهنا، إلى 48 في نسخة 2026 المقررة في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.

وتقام النسخة المقبلة من المونديال في قطر، للمرة الأولى في الشرق الأوسط، بمشاركة 32 منتخبا بين نوفمبر و ديسمبر 2022.

أما كأس العالم للسيدات المقبلة، فتقام في أستراليا ونيوزيلندا عام 2023.

ويحقق الاتحاد الدولي إيرادات هائلة من كأس العالم للرجال، أبرز مسابقة يقوم بتنظيمها.

ويأتي هذا الاقتراح مع نهاية موسم قد يكون الأكثر اكتظاظا في تاريخ اللعبة، بسبب تداعيات تفشي فيروس كورونا وتأخر انتهاء الموسم الماضي.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى