اتصالات

اريكسون: حركة البيانات النقالة ستنمو 16 ضعفاً عام 2021

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي
كشف ملحق لتقرير صادر عن شركة اريكسون حول الاتصالات النقالة في منطقة الشرق الأوسط وشمال شرق أفريقيا أن حركة البيانات النقالة سوف تستمر في التنامي بوتيرة سريعة لتبلغ 16 ضعف معدل النمو الذي نشهده في العام 2015. وسوف يعزى هذا النمو الهائل إلى توفر الهواتف الذكية بأسعار معقولة، إلى جانب توافر شبكات النطاق العريض النقالة في البلدان ذات الكثافة السكانية العالية، وزيادة عدد المشتركين الذين يتحولون إلى الشبكات الأسرع، وتنامي استهلاك محتوى الفيديو.
وعلى الرغم من التباين الشديد ما بين اسواق المنطقة من حيث مستوى نضج قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، من المتوقع أن تشهد اشتراكات الجيل الرابع معدلات نمو هائلة في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال شرق أفريقيا. ولا تمثل اشتراكات الجيل الرابع سوى حوالي 4٪ من إجمالي مشتركي الهاتف النقال خلال العام 2015، ولكن يتوقع لها أن تصل إلى أكثر من 30٪ بنهاية العام 2021.
ويقدم التقرير تحديثاً شاملاً حول اتجاهات سوق الاتصالات النقالة، حيث يكشف عن زيادة كبيرة في معدلات استهلاك الفيديو النقال. ونظراً لاتساع نطاق امتلاك أجهزة الهواتف الذكية وزيادة توافر شبكات الاتصال الأسرع، يمضي المشتركون في الأسواق المتقدمة، مثل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، وقتاً طويلاً في مشاهدة محتوى الفيديو على الأجهزة النقالة. وفي الواقع، يستأثر الهاتف الذكي بما يقرب من نصف الوقت الإجمالي المستغرق في مشاهدة الفيديو بالمملكة العربية السعودية.
وقالت رئيسة شركة إريكسون لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا رافية إبراهيم: “على الرغم من أن منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا تشهد تنوعاً وتبايناً كبيرين في مستوى تغلغل الاتصالات النقالة، ومن أن بعض البلدان قد باشرت لتوها اعتماد شبكات الجيل الرابع، فنحن نشهد ارتفاعاً سريعاً في استهلاك البيانات وحلول الاتصال. ونعمل حالياً مع شركائنا على مستوى القطاع لإدخال الجيل التالي من التكنولوجيا الذي سيدفع عجلة التحول نحو المجتمع الشبكي في جميع أنحاء منطقتنا”.
كما وتضمن التقرير ان اشتراكات الجيل الرابع ستصل إلى 290 مليون بحلول العام 2021 نتيجة مباشرة نحو 40٪ من البلدان في المنطقة تبني شبكات الجيل الرابع، ولكن هذه التكنولوجيا لا تمثل سوى نحو 4٪ من إجمالي الاشتراكات، ومعظمها يتركز في دول الخليج. ومع ذلك، من المتوقع أن تزداد الاشتراكات لتصل إلى 290 مليون بنهاية العام 2021، ما يعادل أكثر من 30٪ من إجمالي مشتركي الهاتف النقال اشتراكات الجيل الرابع.
من المتوقع أن تنمو حركة البيانات النقالة 16 ضعفاً بحلول العام 2021 حيث ارتفعت حركة البيانات النقالة بنسبة 80٪ في العام 2015 مقارنة بالعام السابق. ومن المتوقع أن ترتفع بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ حوالي 60٪ ما بين العامين 2015 و2021. كما سترتفع كمية البيانات المستخدمة شهرياً لكل هاتف ذكي نشط بشكل كبير، وذلك من 1.2 غيغابايت في المتوسط خلال العام 2015، إلى نحو 10 غيغابايت في المتوسط خلال العام 2021.
واظهر التقرير ان المنطقة ستشهد في المجمل نحو 690 مليون اشتراك هاتف نقال بنهاية العام 2015. ومن المتوقع ما بين العامين 2015 و2021 أن تنمو اشتراكات الهاتف النقال بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 4٪ لتصل إلى 880 مليون. وفي ضوء توفر الهاتف الذكي بأسعار معقولة وانخفاض تكاليف تبني شبكات النطاق العريض واتساع نطاقها، ستشهد اشتراكات الهواتف الذكية زيادة أيضاً في البلدان الأقل ثراء. ويتوقع أن يصل هذا الرقم بحلول العام 2021 إلى 430 مليون، أي ما يمثل حوالي 50٪ من مجموع الاشتراكات النقالة.
و: يمر نحو 40٪ من حركة الاتصالات النقالة حول العالم في يومنا هذا عبر شبكات إريكسون، ما يساعد على دفع عجلة نمو الأعمال التجارية في قطاع الاتصالات وغيره من القطاعات. وتساهم اشتراكات الهواتف الذكية وتكنولوجيا الاتصالات النقالة في فتح الآفاق أمام إمكانات التطور واسعة النطاق.

وتقدم إريكسون رؤى فريدة من نوعها حول توجهات الأسواق والمستهلكين، حيث تجري قياسات لحركة المرور في أكثر من 100 شبكة نشطة في جميع المناطق الرئيسية حول العالم.
ويعد تقرير إريكسون للاتصالات النقالة أحد أبرز تحاليل حركة البيانات المتوفرة في يومنا هذا، حيث يوفر تحاليل وقياسات متعمقة مستمدة من شبكات نشطة في مختلف أنحاء العالم. ويستخدم التقرير هذه القياسات والتحاليل، جنباً إلى جنب التوقعات الداخلية وغيرها من الدراسات ذات الصلة، لتوفير نظرة معمقة حول حركة البيانات الراهنة وتوجهات الأسواق في المجتمع الشبكي.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى