الرئيسيةدولي

السعودية على أعتاب مشروع سياحي ضخم

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

ذكر موقع “بلومبيرغ” أن  مشروع أمالا للسياحة الفاخرة في المملكة العربية السعودية سيحصل عى قروض خضراء (قروض مخصصة للمشاريع الصديقة للبيئة)  ستصل إلى  10 مليارات ريال (2.7 مليار دولار أميركي) في العام المقبل.

وقال جاي روزين، مدير قسم المالية والاستثمار  بشركة البحر الأحمر للتطوير ، في مقابلة على هامش معرض سوق السفر العربي في دبي، إن مشروع أمالا، الواقع على الساحل الشمالي الغربي للمملكة العربية السعودي، لن يطرح في ال الأسواق حتى العام المقبل.

وأوضح أن  الأرقام لم يتم الانتهاء منها بعد، مشيرا إلى إلى أن المرجح أن يكون حجم  القروض في نطاق 5-10 مليار  ريال.

ويعد الانفتاح على السياحة إحدى الطرق التي تنوي المملكة العربية السعودية بها تنويع اقتصادها بعيدًا عن النفط. تشمل مشاريعها الطموحة الأخرى مركزًا ترفيهيًا بالقرب من العاصمة ، ومدينة جديدة في الشمال الغربي تسمى نيوم والتي من المتوقع أن تكلف 500 مليار دولار لبنائها.

وكان “صندوق الاستثمارات العامة” في السعودية قد أطلق في سبتمبر 2018، مشروع “أمالا” كوجهة سياحية فخمة على ساحل البحر الأحمر، حيث سيتكفل بالتمويل الأولي للمشروع وتطويره، ليصبح وجهة سياحية متميزة ضمن محمية الأمير محمد بن سلمان الطبيعية في شمال غرب المملكة، ومن المتوقع الانتهاء من كامل المشروع بحلول عام 2028.

و تعادل  مساحة المشروع السياحي الفاخر، مساحة بلجيكا وستشمل مطارًا دوليًا جديدًا. عند اكتمال المشروع، سيستهدف مليون زائر سنويًا ، مقسمين بالتساوي بين السياح المحليين والأجانب.

وستبلغ الطاقة الاستيعابية في مطار البحر الأحمر الدولي 300 ألف مسافر في نهاية المرحلة الأولى.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى