الرئيسيةريادة

منصة ميكسي قصة نجاح أردنية وصلت للعالمية

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – قال المدير التنفيذي لمشروع “ستات بيوت” سعيد عمر، إن منصة “ميكسي” الإلكترونية المرافقة لمشروع “ستات بيوت”، هي من عززت اختيار إكسبو 2020 دبي لشركتهم، كواحدة من أفضل التطبيقات للممارسات العالمية للتصدي لجائحة كورونا، وهو ما سيعود بالنفع على الترويج للمنصة ودعمها من مختلف النواحي.
وأضاف عمر في مقابلة مع وكالة الأنباء الأردنية (بترا) إن مشروع “ستات بيوت” يعمل مباشرة مع النساء العاملات من منازلهن، بعد تدريبهن، ليُنتجن ملابس ومحيكات يدوية، يبعنها عبر منصة التجارة الإلكترونية المرافقة (ميكسي)، التي تضم نحو 600 صانعة. وبدأت المنصة قبل دخول الجائحة بقليل، إذ اتجه التفكير نحو آلية جديدة للتواصل مع الزبائن عن بعد، وتعززت مع دخول العالم مرحلة الإغلاقات بحسب عمر، الذي بين أن المنصة تتيح للزبون تحديد ما يريده، ومن ثم تجري تصميم وحياكة الطلب من قبل الصانعات، وشحنه. وتتيح المنصة ثلاث تصنيفات للأعمال الحرفية؛ وهي الخياطة لأي نوع من الملابس أو الإكسسوارات المنزلية، والتطريز اليدوي والآلي والهجين، وأشغال الكروشيه، منقسمة كلها إلى نحو 15 مهارة، موضحاً بأنها موجودة كلها عبر تطبيق المنصة المتاح للتحميل، بحسب عمر.
وتركز “ميكسي” على السوق الأوروبية وسوق شمال أميركا، وتهدف لعمل حلقة وصل مستدامة بين السوق العالمية والحرفيات الأردنيات، بما يحقق إنتاجية وتكافلاً اجتماعياً ودخلاً معدله 400 دينار شهرياً لكل صانعة.
وبين أن الشركة هي شركة اجتماعية، هدفها الأول تحقيق تكافل اجتماعي، يحقق أمنا اقتصادياً، للصانعات، ويوفر عملة صعبة بتصدير المنتجات للخارج. ودعا سعيد عمر كل من يحب، سواء من الحكومة أو المستثمرين، للمشاركة في تنمية مشروع “ميكسي”، بما يسهم في نشر الفكرة وتعميم الفائدة بنحو أكبر. وأوضح بأن الانضمام لـ “ميكسي”، يجري من خلال الانضمام لـ “ستات بيوت” أولاً، والحصول على التدريب من خلاله، مع وجود الخبرة والمهارة والإمكانية لدى الصانعة للعمل من منزلها، ومن ثم تخضع الصانعة لاختبارات جودة للمنتجات التي تصنعها. وكان إكسبو 2020 دبي قد اختار مشروع “ستات بيوت” ضمن أفضل الممارسات العالمية للتصدي لجائحة كورونا. وسيقام الإكسبو في الأول من تشرين الأول المقبل وحتى 31 من آذار 2022.
–(بترا) من عائشة عناني

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى