الرئيسيةهواتف ذكية

كيف تحمي أبل مستخدمي هواتف آيفون؟

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – رفضت أبل نحو مليون تطبيق تم تقديمها إلى متجر التطبيقات الخاص بها للمرة الأولى في عام 2020.

يأتي إعلان أبل عن تلك التطبيقات في إطار أكثر شفافية بشأن كيفية موافقتها على تطبيقات آيفون ورفضها استجابة للتدقيق، بما في ذلك الدعوى القضائية من إيبك جيمز Epic Games والاهتمام التنظيمي من المشرعين.

وتحاجج أبل أنه من خلال وجود نظام توافق فيه الشركة على كل من 1.8 مليون تطبيق في المتجر وتحديثاتها، والتحقق من التطبيقات مقابل قائمة طويلة من قواعد متجر التطبيقات، يمكن أن تحافظ على مستخدمي آيفون في مأمن من عمليات الاحتيال والبرامج الضارة وتجربة المستخدم المنخفضة الجودة.

وقدمت أبل عددا من الإحصائيات حول عملية رفض التطبيق في عام 2020 جاءت على النحو النالي:

رفضت ما يقرب من مليون تطبيق تم تقديمها للمرة الأولى.
رفضت ما يقرب من مليون تحديث للتطبيق.
أزالت 48 ألف تطبيق لاستخدامها ميزات مخفية أو غير موثقة.
أزالت 150 ألف تطبيق لأنها تم نسخها من تطبيق آخر.
أزالت 215 ألف تطبيق لأنها جمعت الكثير من بيانات المستخدم أو غيرها من انتهاكات الخصوصية.
أزالت 95 ألف تطبيق بسبب الاحتيال، غالبًا بسبب تغييرها بعد مراجعة أبل لتصبح نوعا مختلفا من التطبيقات.
أوقفت 470 ألف حساب من برنامج المطورين بسبب الاحتيال.
3.2 مليون عملية تثبيت
وقالت أبل إنها رفضت الشهر الماضي 3.2 ملايين عملية تثبيت للتطبيقات التي تستخدم شهادة مؤسسة، وهي طريقة للتهرب من متجر التطبيقات باستخدام أداة تستخدمها الشركات الكبرى لتثبيت تطبيقات الاستخدام الداخلي عبر أجهزة آيفون.

ويأتي هذا الكشف في الوقت الذي ركزت فيه قضية مكافحة الاحتكار لشركة إيبك جيمز Epic Games ضد أبل على إخفاقات متجر آب ستور App Store.

وتسعى Epic Games إلى إجبار أبل على السماح لها بتقديم متجر التطبيقات الخاص بها لأجهزة آيفون وتجاوز عمولة آبل لعمليات الشراء داخل التطبيق.

وحاجج محامو Epic Games بأن متجر آب ستور يعيق صانعي البرامج المتنافسين وأن قواعد أبل يتم تطبيقها بشكل غير متساو على مطورين مختلفين.

5 ملايين تطبيق سنويا
كما قالت أبل في المحكمة: إنها استخدمت مزيجا من 500 مراجع بشري وفحوصات آلية لمراجعة ما يقرب من 5 ملايين تطبيق سنويا، بما في ذلك التحديثات، بين عامي 2017 و 2019، مع معدلات رفض تتراوح من 33 إلى 36%.

وحاجج موظفو أبل في المحكمة بأن عدد الأخطاء التي يرتكبونها ضئيل مقارنة بحجم متجر التطبيقات.

ودافعت أبل عن متجر آب ستور App Store باعتباره جزءًا أساسيا وغير قابل للتجزئة من أعمالها، قائلة: إنه الطريقة الوحيدة للمستهلكين لتثبيت البرامج عبر آيفون.

وقال أحد محامي الشركة في الأسبوع الماضي: إن السماح للمستخدمين بتثبيت البرامج من خارج متجر التطبيقات، كما يفعل أندرويد، من شأنه أن يوجد مخاطر أمنية وإن أبل لا تريد أن تكون أندرويد.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى