الرئيسيةتكنولوجيا

نظارات رؤية ليلية تظهر ساحة المعركة وكأنها لعبة فيديو

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

نشر فريق اللواء القتالي الثاني لواء سترايكر التابع لفرقة المشاة الثانية، والذي يُعرف أيضًا باسم لواء “لانسر”، مؤخرًا مقطع فيديو يُظهر القدرات الخاصة لنظارات الرؤية الليلية المُحسّنة طراز ENVG-B عبر منصة تويتر.

بحسب ما نشرته مجلة Popular Mechanics، تمنح نظارات الرؤية الليلية ENVG-B الجنود صورة أكثر وضوحًا عن ساحة المعركة أكثر من أي وقت مضى، كما تسمح للجنود بإطلاق أسلحتهم دون تعريض أنفسهم لنيران العدو.

الفوسفور الأبيض

تم تصميم النظارات المُحسنة بواسطة شركة L3Harris، بالاشتراك مع باحثين وخبراء من الجيش الأميركي، لتوفير صورة رؤية ليلية أكثر وضوحًا من نظارات الجيل السابق. يوفر إعداد الأنبوب المزدوج مجال رؤية أكبر من نظارات الرؤية الليلية السابقة، مما يؤدي إلى زيادة الوعي بالموقف وزيادة إدراك العمق والإحساس الواقعي بالبيئة المحيطة في ساحة المعركة.

يأتي استخدام أنابيب الفوسفور الأبيض كبديل لـ”وهج الأخضر”، الذي كانت ترتكز عليه الأنظمة السابقة، مما يوفر تباينا أكثر حدة يشبه إلى حد كبير تقنيات التظليل السليلوزية المستخدمة في ألعاب الفيديو.

طائفة من البيئات المتنوعة

وبحسب ما جاء في بيان للجيش الأميركي، يمكن استخدام النظارات المُحسنة في عدد من البيئات المتنوعة، من بينها المناطق التي يكثر بها “الغبار والدخان أو في الشديدة الإظلام (و) تحت الأرض”. كما تسمح بوصلة الواقع المعزز، التي تظهر في الجزء العلوي من مجال الرؤية للجنود، بتسهيل معرفة اتجاهاتهم باستمرار دون الحاجة إلى خلع نظارات الرؤية الليلية عن وجوههم.

ثنائية ديناميكية

تتميز النظارات طراز ENVG-B أيضًا بوجود خيار الاتصال اللاسلكي، والذي يتمثل في القدرة على التقاط مشاهد ترصدها الأنظمة البصرية الليلية FWS-I المثبتة على بعض الأسلحة لاسلكيًا.

يتيح هذا الثنائي الديناميكي للجندي إمكانية رفع بندقية طراز كاربين M4 أو M249 الآلية فوق خندق أو توجيهه من أحد الزوايا الجانبية، ثم يسحب الزناد ويطلق النيران بمجرد أن يتم وضع شبكة الاستهداف على هدف معادي. وهكذا يمكن أن يظل الجندي خفيًا تمامًا عن أعين العدو فيما لا يزال يصوب نيران بندقيته الألية بدقة متناهية، ودون أن يتعرض للخطر.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى