الرئيسيةدولي

عائدات إعلانات الواقع المعزز تقفز إلى 8 مليارات دولار في 2024

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:
منذ نحو عام ونصف بدأت ملامح العالم كافة بالتغير والتحول إلى تبني مزيد من التقنيات في مسيرة التحول الرقمي، التي زادت وتيرتها على نحو فائق مع وبلوغ جائحة كوفيد – 19 ذروتها، الأمر الذي دفع القطاعات والأعمال إلى البحث عن وسائل جديدة لها لتقديم خدماتها ومنتجاتها بشكل فاعل وجاذب وآمن وجديد في الوقت ذاته. وخلال هذه المرحلة، التي تغيرت فيها سلوكيات المستخدمين في العالم أجمع إلى الاعتماد على التقنية والتجارة الإلكترونية بشكل أساسي، عملت الشركات العالمية العاملة في مجال التجارة الإلكترونية والتسوق الإلكتروني على بلوغ مرحلة جديدة من عنوانها “الواقع المعزز في التجارة الإلكترونية”.
ويعد الواقع المعزز نوعا من الواقع الافتراضي، الذي يهدف إلى تكرار البيئة الحقيقية في الحاسوب وتعزيزها بمعطيات افتراضية لم تكن جزءا منها، وبعبارة أخرى، فنظام الواقع المعزز يولد عرضا مركبا للمستخدم، يمزج بين المشهد الحقيقي الذي ينظر إليه المستخدم، والمشهد الظاهري الذي تم إنشاؤه بواسطة الحاسوب ويعزز المشهد الحقيقي بمعلومات إضافية. ومع دخول تقنية الواقع المعزز إلى عالم التطبيقات المخصصة للهواتف الذكية، أصبحت هذه التطبيقات أكثر متعة وتشويقا وإثارة، فقد وجدت تقنية الواقع المعزز طريقها بسهولة إليها، لتسهم – بدورها – في جعلها ذات غاية ومعنى.
وكشفت شركة A.R.E.A المتخصصة ببناء وتطوير تطبيقات الهواتف الذكية، عن أن الترويج عبر التطبيقات التي تعتمد تقنية الواقع المعزز التفاعلي، باتت وسيلة جديدة لكبرى الشركات حول العالم لإظهار نفسها أو الترويج لمنتجها. وتشير الأبحاث العالمية إلى نمو عائدات إعلانات الواقع المعزز العالمية من 1.41 مليار دولار في عام 2020 إلى ثمانية مليارات دولار في عام 2024، كما أن الدراسات تظهر أن الذين يستثمرون في مجال الواقع المعزز يربحون ويحققون نتائج مميزة تضاهي النتائج التي تحققت من وسائل التسويق التقليدية.
وحول تبني تقنيات الواقع المعزز من قبل المستهلكين في السعودية، ذكرت دراسة أجرتها Facebook IQ وشركة إبسوس للأبحاث، أن نسبة 88 في المائة من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع في السعودية، أكدوا أنهم استخدموا ميزة الواقع المعزز خلال العام الماضي، وعدها 78 في المائة منهم طريقة ممتعة للتفاعل مع العلامات التجارية أثناء التسوق، كما أشار 91 في المائة من المستهلكين الذين شملهم الاستطلاع، إلى انفتاحهم على مزايا الواقع المعزز التي تقدمها العلامات التجارية، وعلى سبيل المثال، يلجأ 29 في المائة من مستخدمي “إنستجرام” إلى الاستفادة من تقنية الواقع المعزز على الموقع بصورة أسبوعية، ما يشير إلى الفرص الهائلة المتاحة أمام شركات التسويق في استخدام تقنية الواقع المعزز لتسويق المنتجات بطرق أكثر ابتكارا.
وبات الواقع المعزز يلعب ورقته الرابحة في تقليل التكاليف وتحقيق نتائج أكثر إيجابية، حيث إن تكلفة تصميم تطبيق لواقع معزز ترويجي للمنتج بتفاصيله كاملة تصل إلى خمسة آلاف دولار في المتوسط، وهذا المبلغ ضئيل إذا ما قورن بحملات الإعلان في الصحف مثلا، إضافة إلى أن توظيف الواقع المعزز سيكون قيمة ثابتة تستفيد منها الشركة على المدى الطويل.
المصدر
الاقتصادية

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى