الرئيسيةريادة

احتدام المنافسة بين سوني ونينتندو ومايكروسوفت

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:
تسعى الشركات المصنعة لأجهزة ألعاب الفيديو عالميا إلى أخذ الحصة الأكبر من سوق ألعاب الفيديو التي تفوق إيراداتها سقف 300 مليار دولار على المستوى العالمي، حيث كسرت هذه السوق الحاجز بسبب جائحة كوفيد – 19 التي حفزت نمو القطاع مقارنة بالأعوام الماضية، وبلغ عدد مستخدمي سوق ألعاب الفيديو 2.7 مليار لاعب في العالم، بنمو مقداره 500 مليون مستخدم خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة، وتتوقع شركة أكسنتشر للاستشارات أن تستمر هذه السوق في النمو مع استقطاب 400 مليون لاعب بحلول نهاية 2023.
وبالحديث عن اللاعبين الرئيسين في هذه السوق، التي يتربع على عرشها شركتا سوني بجهاز بلاي ستيشن، ومايكروسوفت بجهاز إكس بوكس، مع وجود لاعب ثالث يسعى إلى المنافسة، وهي شركة نينتندو بجهازها “سويتش”، فقد حققت هذه الشركات مبيعات كبيرة خلال الفترة الماضية من خلال إطلاق منصات الألعاب الجديدة الخاصة بها نهاية العام الماضي، التي ما زالت تحقق عديدا من الأرباح للشركات حتى الآن.

بلايستيشن

أعلنت شركة سوني نتائجها المالية للربع الأول من عام 2021 الذي انتهى في آذار (مارس) الماضي، وشهدت النتائج تحقيق “بلايستيشن 5” مبيعات قدرها 3.3 مليون وحدة بين كانون الثاني (يناير) وآذار (مارس) من هذا العام، ما يرفع إجمالي المبيعات للجهاز لنحو 7.8 مليون وحدة منذ إطلاقه، وقد أسهمت الأرقام في تحقيق نتائج قياسية للشركة على مستوى الدخل. وتمكنت “سوني” من تحقيق أرباح تشغيلية بقيمة 3.15 مليار دولار تقريبا خلال عام 2020 كاملا في قسم بلايستيشن، وهو رقم قياسي، وكشفت الشركة عن وصول عدد مشتركي خدمة PlayStation Plus إلى 47.6 مليون مستخدم في الربع الأخير، بنمو 14.7 في المائة عن العام الماضي.

إكس بوكس

مع إعلان شركة مايكروسوفت نتائجها المالية للربع الأول من عام 2021، وكون أن “مايكروسوفت” أيضا موطنا لأجهزة وألعاب إكس بوكس، سلطت الشركة الضوء على أداء قطاع الألعاب المدعوم بمنصة إكس بوكس، الذي أوضح نمو عائدات أجهزة الألعاب 232 في المائة، وزادت عائدات محتوى وخدمات إكس بوكس بمقدار 739 مليون دولار، كما ارتفع إجمالي إيرادات الألعاب من مايكروسوفت بمقدار 1.2 مليار دولار، بعد أن وصل إلى خمسة مليارات دولار للربع الأول، ويرجع الفضل في ذلك بشكل أساسي إلى محتوى وخدمات وأجهزة إكس بوكس.
ومع وجود أكثر من 23 استوديو للألعاب تصنع ألعابا، وأكثر من 100 مليون لاعب نشط شهريا عبر إكس بوكس، وأكثر من 18 مليون مشترك في Xbox Game Pass عبر المنصة والهاتف المحمول والحاسب، فإن النشاط التجاري للألعاب يعد مربحا وعالي النمو لشركة مايكروسوفت.

نينتندو

من جانبها أعلنت “نينتندو” ارتفاع مبيعات منصة نينتندو سويتش 44 في المائة من كانون الثاني (يناير) إلى آذار (مارس) مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي، وترفع الأرقام إجمالي مبيعات منصة نينتندو سويتش إلى 28.83 مليون للعام المالي، بزيادة 37 في المائة مقارنة برقم 21 مليون منصة التي شحنتها الشركة في العام السابق، ومتجاوزة التوقعات المعدلة للشركة.
كما ارتفعت مبيعات الألعاب لهذا العام 37 في المائة، حيث تم بيع 230.88 مليون نسخة مقارنة بعدد 168.72 مليون نسخة في العام المالي السابق.
وارتفعت إيرادات “نينتندو” للعام بأكمله إلى 16.6 مليار دولار، بزيادة 35 في المائة مقارنة بمبلغ 11.9 مليار دولار الذي حققته في العام الماضي، ما يجعل أرباحها للعام بأكمله تبلغ نحو 4.4 مليار دولار.
وتتوقع الشركة أن تبلغ المبيعات 14.6 مليار دولار و25.5 مليون منصة سويتش للعام المنتهي في آذار (مارس) 2022.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى