الرئيسيةتكنولوجيا

تكنولوجيا بلاك هورنيت تجتذب الجيش الأميركي 

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

أعلنت شركة” فلير سيستمز” أنّها فازت بعقد إضافي بقيمة 15.4 مليون دولار أمريكي لتسليم الجيش الأمريكي نظام الاستطلاع الشخصي “بلاك هورنيت 3” خاصّتها. ويتمّ استخدام المركبات الجوية غير المأهولة متناهية الصغر لدعم قدرات المراقبة والاستطلاع على مستوى الكتيبة والوحدات الصغيرة، كجزءٍ من برنامج جهاز الاستشعار “سولدجر بورن سينسور” التابع للجيش.

وكان الجيش الأمريكي قد باشر في أواخر عام 2018 شراء منتج “بلاك هورنيت 3” لدعم الجهود المبذولة ضمن برنامج جهاز الاستشعار “سولدجر بورن سينسور” التابع له. وقد قام بطلبيات لشراء هذه المركبات الجوية غير المأهولة متناهية الصغر من “فلير” بقيمة إجمالية تفوق الـ 85 مليون دولار أمريكي.

تجدر الإشارة إلى أنّ نظام الاستطلاع الشخصي “بلاك هورنيت” الذي ثبتت فعاليته في القتال يعدّ مناسباً تماماً للعمليات في بيئات النزاع الصعبة. يتميّز المنتج بوزن فائق الخفة، وهو متوافر بحجم الجيب، وشبه صامت ويصل وقت طيرانه إلى 25 دقيقة. ويتولى جهاز “بلاك هورنيت” إرسال مقاطع فيديو مباشرة وصور ثابتة عالية الوضوح إلى المشغل. وتساهم المعلومات التي يوفّرها الجهاز بمنح الجنود وعياً ظرفياً فوريّاً وسريّاً من أجل مساعدتهم في تنفيذ مهماتهم بفعالية أكبر. وقدّمت “فلير” أكثر من 12 ألف مركبة جوية غير مأهولة متناهية الصغر “بلاك هورنيت” لقوات الدفاع والقوات الأمنيّة حول العالم.

وقال روجر ويلز، نائب الرئيس والمدير العام لقسم أعمال الأنظمة غير المأهولة والحلول المتكاملة في شركة “فلير” في هذا السياق: “تعمل الأنظمة غير المأهولة على غرار منتج ’بلاك هورنيت‘ خاصتنا، على توفير قدرة محسّنة على المواجهة وسلامة معززة للجنود الموجودين في ظروف أو مواقف خطيرة، وهي ميزة بالغة الأهمية لدعم الجيوش التي تقوم بتكثيف خططها للعمليات متعددة المجالات.” واضاف: “يشرفنا للغاية أن نرى منتج ’بلاك هورنيت‘ خاصتنا يضطلع بدور حيوي في برنامج جهاز الاستشعار ’سولدجر بورن سينسور‘ التابع للجيش. بالتالي، تعدّ كلّ طلبية إضافية لشراء هذه المنتجات بمثابة شهادة على الفرق الكبير الذي يمكن أن تحدثه هذه التكنولوجيا في ساحة المعركة، وتجدد التزامنا بتطوير هذا العلم.”

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى