الرئيسيةريادة

171 مليار دولار الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط خلال 2021

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

بعد الركود الجزئي، الذي اجتاح الاقتصاد العالمي مع بداية دخول مرحلة التعافي الاقتصادي من جراء ما واجهه العالم بسبب جائحة كوفيد – 19، فمن المتوقع أن يصل الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في السعودية إلى 27.7 مليار دولار في عام 2021، بزيادة قدرها 2.2 في المائة عن عام 2020، وذلك وفقا لأحدث التوقعات الصادرة عن مؤسسة الدراسات والأبحاث، جارتنر.

وتأتي هذه التوقعات بعد أن شهد عام 2021 زيادة في مبيعات الأجهزة الإلكترونية في السعودية، وذلك مع قيام المستهلكين في السعودية باستبدال وتحديث هواتفهم الذكية وحواسيبهم المحمولة، حيث من المتوقع أن يتجاوز إنفاق المستخدمين في السعودية على الأجهزة حاجز 4.6 مليار دولار. في حين من المتوقع أن يشهد إنفاق المؤسسات السعودية على تكنولوجيا المعلومات النسبة الأكبر من النمو خلال عام 2022 مع العودة إلى الاستثمار في البرمجيات والخدمات بالتزامن مع تعافي الاقتصاد.

وقالت “جارتنر” إن مشاريع تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إما تم تعليقها وإما تم إلغاؤها بسبب انتشار جائحة كورونا في المنطقة، لكن في عام 2021، ومع تراجع انتشار الجائحة، وفهم الشركات للقيمة الحقيقية التي توفرها منظومات العمل الرقمية المرنة، ستعود معدلات الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات إلى ما كانت عليه قبل انتشار فيروس كورونا.

أما على مستوى منطقة الشرق الأوسط بأكملها، فمن المتوقع أن يصل الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى 171 مليار دولار في عام 2021، بزيادة قدرها 4.5 في المائة عن عام 2020.

وستعود مستويات الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى ما كانت عليه قبل انتشار الجائحة، بل ستتجاوز ذلك خلال العامين المقبلين. وأشارت “جارتنر” إلى تفاوتت ردود الفعل تجاه هذا الوباء، فقد بدأت عمليات التحول الرقمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، خاصة دول الخليج، تتسارع قبل انتشار جائحة كورونا، في حين أن قطاع تكنولوجيا المعلومات شهد نموا بطيئا في المنطقة في عام 2020.

ولدعم جهود عمليات الرقمنة السريعة، سيعزز مديرو تكنولوجيا المعلومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من إنفاقهم على الخوادم والتطبيقات وبرمجيات البنية التحتية في عام 2021. فضلا عن ذلك، ستؤدي الزيادة في أعداد العاملين عن بعد إلى زيادة الإنفاق على الأجهزة المحمول وتقنيات العمل عن بعد المختلفة، مثل سطح المكتب، كخدمة DaaS.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى