اقتصادالرئيسية

مجموعة أوفتك القابضة حققت نمو 40% في صافي ربح العائد للمساهمين في عام 2020

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – اعلنت مجموعة أوفتك القابضة عن تحقيق نمواً في صافي ربح السنة العائد للمساهمين بنسبة 40% في عام 2020 مقارنة في عام 2019. الانجاز الذي تحقق من خلال التعامل الأمثل للمجموعة بفعالية مع كافة التغيرات التي شهدتها المنطقة وخصوصاً خلال جائحة كورونا. وقد تم هذا الإعلان خلال اجتماع الهيئة العامة العادي السنوي وذلك يوم الأربعاء الموافق 28 نيسان 2021 والذي تم عبر تقنية الاتصال المرئي (Zoom) بسبب انتشار COVID-19.

وقد ترأس الاجتماع السيد خالد زكريا – نائب رئيس مجلس الادارة وبحضور مندوب عطوفة مراقب عام الشركات السيد لؤي الشلبي وحضور (14) مساهماً من أصل (1133) مساهماً يملكون ما مجموعه (32,036,077) سهماً أصالة ووكالة ما يشكلون نسبة (81%) من رأس مال الشركة المدفوع منها (5,768,465) سهماً بالأصالة و(26,267,612) سهماً بالوكالة.

وقد بدأت الجلسة بقراءة محضر الاجتماع العادي السابق للهيئة العامة العادية المنعقد بتاريخ 02/07/2020، وثم تم التصويت للموافقة على تقرير مجلس الإدارة عن السنة المالية المنتهية في 31/12/2020 والخطة المستقبلية والمصادقة عليهما، كما تم التصويت للموافقة على البيانات المالية السنوية وحساب الأرباح والخسائر للسنة المالية المنتهية في 31/12/2020، والتصويت على تقرير مدققي الحسابات عن السنة المنتهية في 31/12/2020 والمصادقة عليها. كما شهد الاجتماع اعادة انتخاب السادة ((PriceWaterhouseCoopers كمدققي الحسابات الخارجي للشركة للعام 2021، كما تم إبراء ذمة رئيس وأعضاء مجلس الإدارة عن الفترة المنتهية في 31/12/2020 ضمن حدود القانون.

وقد أعلن السيد رئيس الجلسة بأن الشركة قد اتخذت كافة الاجراءات القانونية اللازمة لعقد الاجتماع وأنها قد تقيدت بأحكام قانون الشركات، كما أن الشركة قامت بنشر تقرير مجلس الإدارة والبيانات المالية للشركة من خلال موقع الشركة الإلكتروني وبما يتيح للمساهمين الاطلاع عليها.

كما قام السيد خالد زكريا – نائب رئيس مجلس الادارة مجموعة أوفتك القابضة بالتوجه بالشكر لمندوب عطوفة مراقب الشركات ولكافة المساهمين على ثقتهم بالشركة وإدارتها، والشكر أيضاً لرئيس وأعضاء مجلس الإدارة على دعمهم المتواصل لتحقيق الأهداف الموضوعة والى الإدارة وجميع الموظفين على أدائهم المتميز خلال عام 2020 خصوصاً في ظل الظروف الصعبة التي واجهها العالم من جائحة كورونا

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى