أخبار الشركاتاتصالات

“مصطفى سلامة” يحمل علم أمنية إلى القطب الجنوبي

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي
أكدت شركة أمنية للاتصالات على دعمها لمسيرة المغامر الأردني سفيرها “مصطفى سلامة” الذي تميز في رياضة التسلق حاملاً معه اسم الأردن في رحلاته التي سجلها عندما تسلق أبرز القمم الجبلية في مختلف قارات العالم.
وأعربت الشركة عن أمانيها للمغامر الأردني سلامة في رحلته المقبلة إلى “القطب الجنوبي” والتي من المخطط أن ينطلق بها خلال الشهر الحالي، حيث من المتوقع أن ينتهي منها بداية العام المقبل، وليضيف بهذه الرحلة إنجازاً جديداً إلى رصيد انجازاته في تسلق أبرز وأعلى القمم حول العالم.
وجاء ذلك على هامش زيارة قام بها سلامة إلى مقر شركة أمنية في عمان، حيث إلتقى الرئيس التنفيذي للشركة إيهاب حناوي وتسلّم منه عَلَم شركة أمنية ليحمله ضمن باقة من الأعلام التي سيحملها سلامة معه لتمثل الأردن في رحلته المقبلة.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة أمنية إيهاب حناوي بأن الشركة تتمنى أن تتكلّل رحلة المغامر الأردني المقبلة الى القطب الجنوبي بالنجاح والتوفيق لا سيّما وأن سلامة يحمل معه اسم الأردن ليضيف ويسلط الضوء على المملكة بهذا الانجاز الرياضي المتميز، إلى جانب ما يحمله من رسالة نبيلة ومسؤولية اجتماعية لدعم مرضى السرطان.
كما ونظمت الشركة بمشاركة المغامر مصطفى سلامة وفريق من موظفي شركة أمنية ومجموعة من الناشطين في مضمار الإعلام الإجتماعي رحلة الى منطقة زوبيا في عجلون، قاموا خلالها بممارسة رياضة التسلق والإستمتاع بمشاركة المغامر سلامة خبراته ونصائحه لخوض غمار مثل هذه التجربة وهذه الرياضة التي تحتاج إلى الكثير من الصبر والجلد والتحمل.
ومن جانبه عبّر مصطفى سلامة عن إعتزازه بالشراكة مع شركة أمنية وأن يكون سفيرها للمغامرة مظهراً إمتنانه لدعم الشركة المتواصل لإنجازاته وتشجيعها الدائم له وبالرسالة التي يحملها.
وبذلك تستمر شركة أمنية في شراكتها و دعمها لرحلات سفيرها للمغامرة مصطفى سلامة لمختلف القارات والتي يحمل في طياتها رسالة نبيلة تتمثل في مكافحة ودعم مرضى السرطان في المملكة، لتؤكد الشركة على حرصها المتواصل ودعمها لمفهوم روح المغامرة والريادة بين أوساط الشباب الأردني.
كما أكد حنّاوي استمرار شركة أمنية في مجال المسؤولية الإجتماعية وخصوصاً في محور دعم مفاهيم المغامرة المتميزة والتحدّي على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، بالإضافة إلى ترويج الأردن بشكل عام والسياحة الداخلية على وجه الخصوص.
ويُعتبر سلامة أوّل متسلق أردني يخوض تجربة تسلّق أعلى القمم في مختلف أرجاء العالم، وقد بدأ مشواره في العام 2004 عندما بدأ بتسلق قمة “دينالي” أعلى قمة في شمال أميركا، ومن بعدها قمة “فنيس ماسيف” أعلى قمة في المحيط المتجمد الجنوبي، وتليها قمة “البروس” أعلى قمة في أوروبا، ثم قمة “كلمنجارو” أعلى قمة في أفريقيا، ثم قمة “أكون كاجو” أعلى قمة في جنوب أميركا، ثم قمة “إفرست”، وأخيراً قمة “كارستينز” في أستراليا، بالإضافة إلى القطب الشمالي في عام 2014.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى